0

الطريق الصحيح إلى السيارات الكهربائية

نيويورك ـ لقد أصبح الحماس بشأن السيارات الكهربائية متوفراً إلى حد كبير في أيامنا هذه، ولكن علينا أن نضع في حسباننا ذلك العدد الهائل من السيارات الموجودة بالفعل والتي تعمل بحرق البنزين: حوالي 850 مليون سيارة على مستوى العالم. سوف يستغرق الأمر أعواماً من بيع السيارة الجديدة لتقليص ذلك الرقم. في مستهل الأمر كانت هذه الحقيقة سبباً في إحباط جيري رازانين ، وهو مسؤول حكومي في هلسنكي ـ ولكنها أعطته هو ورفاقه فكرة جيدة. لم لا نحتفظ بالسيارات ولكن نستبدل محركاتها؟

إن هذه الفكرة من شأنها أن تحل الكثير من المشاكل، ليس فقط ابتداءً بالقاعدة القائمة من السيارات، بل وأيضاً بالقاعدة القائمة من شركات تصنيع السيارات. ورغم أن العديد منها تمر بمتاعب، فقد لا يكون هذا هو الوقت الأمثل أيضاً لإنشاء شركة سيارات جديدة. ولكن رغم تباطؤ سوق السيارات الجديدة بشكل كبير، فقد يكون الوقت ملائماً لبداية مشروع لتبديل محركات البنزين بمحركات كهربائية جديدة.

إن المبادرة التي تقوم بها هذه المجموعة تحت قيادة رازانين تسمى eCars - Now! . وهي عبارة عن مشروع صغير في فنلندا، وهي ليست شركة بالمعنى المفهوم، بل إنها في الواقع تشكل نموذجاً من المفترض أن تحاكيه الشركات التي يأمل الفريق أن تنتشر في مختلف أنحاء العالم.

وبالاستعارة من حركة البرمجيات المفتوحة ( open-software )، فإن رازانين ورفاقه يريدون تقديم الفكرة والتصميم الأساسي إلى العالم بلا مقابل، وتشجيع العديد من الشركات في مختلف أنحاء العالم على تنفيذ هذا التصميم محلياً. وسوف تقوم بعض الشركات بتصنيع البطاريات أو المحركات الكهربائية أو مجموعات التعديل؛ وسوف تتولى شركات أخرى تزويد السيارات العاملة بحرق البنزين بالمحركات الجديدة ـ وهي فرصة عظيمة لخلق فرص العمل لعمال السيارات العاطلين عن العمل.