عودة السياسات الصناعية

كمبريدجـ رئيس الوزراء البريطاني جوردون براونيروج لها باعتبارها وسيلة لخلق وظائف من فئة تتطلب مهارة عالية. ويتحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن استخدامها للإبقاء على الوظائف الصناعية في فرنسا. ويعرِب جستين لينكبير خبراء الاقتصاد فيالبنك الدولي علناً عن دعمه لها كأداة للتعجيل بالتغيير في الدول النامية. وتسدي مؤسسة ماكنزيالمشورة بشأن الكيفية التي يتعين بها علىالحكومات أن تتبناها.

لقد عادت السياسات الصناعية.

الواقع أن السياسات الصناعية لم تغب عن الساحة ولم تتحول إلى طراز عتيق قَط. ولعل أهل الاقتصاد من المتيمين بإجماع واشنطن بين الليبراليين الجدد شطبوها من حساباتهم، ولكن الأنظمة الاقتصادية الناجحة كانت تعتمد دوماً على السياسات الحكومية التي تشجع النمو من خلال التعجيل بالتحول البنيوي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HLwbo9O/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.