كيف نأخذ أغسطس على محمل الجد

تولوز ـ إن أغسطس/آب هو شهر العطلة في أوروبا، وهو ليس بالوقت المناسب للسياسة الجادة. ويبدو أن العالم من المفترض أن يغلق أبوابه ويبتلع مخاوفه في حين يرتاح الأوروبيون.

وأنا عادة أقضي هذا الشهر مع أسرتي في بيت مزرعتنا القديم المعدل في جنوب فرنسا. وهو يقع في أعماق الريف. وبينما أكتب هذا في ظل كُرمة في حديقة الخضراوات، أتطلع إلى الغرب عبر التلال المشجرة ولا أرى أي بناية أخرى على مدى النظر.

في قريتنا الصغيرة، هناك مزرعة واحدة صغيرة عاملة، وبضعة منازل للعطلات وخرائب سبعة أو ثمانية منازل أخرى. ولعل هذا المجتمع الصغير كان قبل قرن من الزمان يؤوي أكثر من خمسين شخصا. واليوم هناك شخصان مقيمان بشكل دائم، مزارعة وأمها العجوز. أما بقية المتواجدين في المكان فهم من زوار العطلات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/BAxxXFb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.