Skip to main content

hclark6_Neil ThomasCorbis via Getty Images_girlsreadpregnancybook Neil Thomas/Corbis via Getty Images

تبديد الخرافات حول التربية الجنسية

نيويورك– إن التعليم الجنسي يُمكّن الناس من اتخاذ خيارات واعية بشأن أجسادهم، وجنسانياتهم- ومن ثم، حماية أنفسهم. ولذلك فهو عنصر أساسي في التعليم الجيد. ومع ذلك، عوض النهوض بالتعليم الجنسي الشامل، فإن العديد يسعون جاهدين للحد منه. والعواقب- خاصة بالنسبة للشباب- خطيرة، ودائمة، و مميتة في بعض الأحيان.

وتُذكرنا " مواجهة الحقائق"، وهي ورقة سياسة جديدة صادرة عن تقرير اليونسكو العالمي لرصد التعليم، أن ما يناهز 16 مليون فتاة، تتراوح أعمارهن ما بين 15 و 19 عامًا (ومليونين ممن يبلغن أقل من 15 عامًا) ينجبن أطفالا- وهو تطور غالبًا ما يضع حدا لتعليمهن النظامي. وهناك ثلاثة ملايين فتاة أخرى ممن تتراوح أعمارهن ما بين 15 و 19 عامًا، يخضعن لعمليات إجهاض غير آمنة كل عام.

وترتبط هذه الأرقام بنقص التثقيف حول الجنس، والجنسانية، وجسم الإنسان. فعلى سبيل المثال، في جمهورية إيران الإسلامية، وفقًا لمنظة WaterAid(واترإيد)، تعتقد حوالي نصف الفتيات أن الحيض مرض. وفي أفغانستان، 51٪ من الفتيات لا يعرفن شيئًا عن الحيض قبل بلوغهن. وفي ملاوي، يصل هذا الرقم إلى 82٪. إذا كانت الفتيات- فما بالك الذكور- لا يعرفن معنى الحيض، فكيف يمكن أن يُتوقع منهن حماية أنفسهن من الحمل غير المرغوب فيه؟

وينطبق الشيء نفسه على الأمراض المنقولة جنسيا، مثل فيروس نقص المناعة البشرية. إذ يمثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا، ثلث الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية وسط فئة البالغين. ويعزى ذلك، جزئيا، إلى أن ثلث الشابات فقط في معظم البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، يعرفن كيفية منع انتقال الفيروس.

ولكن على عكس الاعتقاد السائد، فإن التربية الجنسية لا تتعلق بالجنس فقط. وكما تبرز ورقة "مواجهة الحقائق"، فإنها تشمل أيضًا دروسًا عن الأسرة، والعلاقات الاجتماعية. ويمكن أن تفيد تلك الدروس الأطفال حتى سن الخامسة، خاصة عن طريق تمكينهم من التمييز بين الاتصال الجسدي الصحيح، والاعتداء الجنسي.

وفضلا عن ذلك، يقدم التعليم الجنسي دروسًا مهمة حول ديناميات النوع الاجتماعي، بما في ذلك الرضا، والإكراه، والعنف. وتعاني حوالي 120 مليون فتاة في جميع أنحاء العالم- واحدة من بين كل عشر فتيات، أو أكثر من ذلك بقليل- من الجماع القسري، أو ممارسات جنسية قسرية، أو غيرها من أشكال العنف، من قبل الشريك الحميم في مرحلة ما من حياتهن. ويساعد هذا في توضيح السبب الذي يجعل العنف السبب الرئيسي الثاني في الوفيات وسط المراهقات على مستوى العالم.

Subscribe now
ps subscription image no tote bag no discount

Subscribe now

Subscribe today and get unlimited access to OnPoint, the Big Picture, the PS archive of more than 14,000 commentaries, and our annual magazine, for less than $2 a week.

SUBSCRIBE

ويمكن للتربية الجنسية الشاملة أن تقطع شوطًا ما في مواجهة الرسائل المشوهة حول الذكورة، التي تشجع على الهيمنة الجنسية للذكور، وغالبًا ما تؤدي إلى الاستغلال، والعنف. ويمكن أن تساعد أيضًا في كسر حاجز الصمت حول هذه التجارب بين الضحايا، مما يحفزهم على طلب المساعدة.

ويمكن لجميع الفتيات والفتيان- وجميع النساء والرجال، في هذا الصدد- الاستفادة من المعرفة الشاملة حول السلوك الجنسي الآمن. ومع ذلك، فإن الأصوات المعارضة للتعليم الجنسي مرتفعة، وصارمة، ومنتشرة. ويدعو البعض منها إلى حظرها على الفور. ويصر آخرون على أن المدارس يجب أن تعلم فقط الامتناع عن ممارسة الجنس، بالرغم من وجود أدلة تبين أن مثل هذه البرامج غالبا ما تقدم معلومات غير دقيقة طبيا.

وعلى غرار نقاد التعليم الموجه لمجتمع الميم، يسعى معارضو التعليم الجنسي الشامل إلى تبرير موقفهم على أسس ثقافية، أو دينية، أو اجتماعية، أو حتى سياسية. ولكن بغض النظر عن الدوافع الظاهرة، فإن معارضتهم غالبًا ما تعكس نقص المعرفة بما ينطوي عليه هذا التعليم. ومن ثم، يمكن أن يساعد تحسين فهم الجمهور للتربية الجنسية على تحييد الدعاية السلبية، وفتح الطريق أمام المزيد من الشباب للاستفادة.

ويجب على القادة في جميع أنحاء العالم أن يدافعوا عن التثقيف الجنسي الشامل، عن طريق الترويج لفوائده الواضحة القائمة على الأدلة، وإزالة الأفكار المسبقة المضرة. كما يجب أن تساهم وسائل الإعلام المستنيرة، ودعم مجموعات المجتمع المدني في هذه العملية. و وبمعلومات دقيقة، يكون الجمهور أكثر احتمالا لقبول التربية الجنسية.

ولكن لكي يكون هذا التعليم مجديا، يجب أن يكون ذي جودة عالية. لذلك يجب تزويد المعلمين بالمعرفة والموارد، ومن ثم، الثقة التي يحتاجونها لتدريس هذه الدروس بشكل فعال. ويمكن للدروس النصية، مثل تلك المقدمة في ناميبيا، والشيلي، أو الموارد المتاحة للمدرسين عبر الإنترنت، على غرار تلك التي توفرها تنزانيا، أن تقطع شوطًا طويلاً نحو تلبية هذه الحاجة.

وفضلا عن ذلك، من الأنسب تقديم التربية الجنسية في برنامج مستقل، بدلاً من دمجها في مواضيع أخرى (ممارسة شائعة تقلل من تأثيرها). ويجب أن تستكمل بخدمات الصحة الجنسية والإنجابية الملائمة للشباب، والتي يسهل الوصول إليها على نطاق واسع.

لقد حان الوقت لمواجهة الحقائق: إن البشر يمارسون الجنس، وغالباً ما يفعلون ذلك قبل بلوغهم سن الرشد بكثير. ومن غير الأخلاقي– بل ومن الغريب أيضا- حجب المعلومات التي يمكن أن تنقذ الحياة من الشباب. وفي آخر المطاف، المعرفة قوة. وعن طريق إعطاء شباب اليوم، وخاصة الفتيات منهم، فهما أفضل لأجسادهم، يمكننا منحهم القدرة على حماية صحتهم- ومستقبلهم.

ترجمة: نعيمة أبروش    Translated by Naaima Abarouch

https://prosyn.org/bro7rKyar;
  1. palacio101_Artur Debat Getty Images_earthspaceshadow Artur Debat/Getty Images

    Europe on a Geopolitical Fault Line

    Ana Palacio

    China has begun to build a parallel international order, centered on itself. If the European Union aids in its construction – even just by positioning itself on the fault line between China and the United States – it risks toppling key pillars of its own edifice and, eventually, collapsing altogether.

    5
  2. rajan59_Drew AngererGetty Images_trumpplanewinterice Drew Angerer/Getty Images

    Is Economic Winter Coming?

    Raghuram G. Rajan

    Now that the old rules governing macroeconomic cycles no longer seem to apply, it remains to be seen what might cause the next recession in the United States. But if recent history is our guide, the biggest threat stems not from the US Federal Reserve or any one sector of the economy, but rather from the White House.

    3
  3. eichengreen134_Ryan PyleCorbis via Getty Images_chinamanbuildinghallway Ryan Pyle/Corbis via Getty Images

    Will China Confront a Revolution of Rising Expectations?

    Barry Eichengreen

    Amid much discussion of the challenges facing the Chinese economy, the line-up of usual suspects typically excludes the most worrying scenario of all: popular unrest. While skeptics would contend that widespread protest against the regime and its policies is unlikely, events elsewhere suggest that China is not immune.

    4
  4. GettyImages-1185850541 Scott Peterson/Getty Images

    Power to the People?

    Aryeh Neier

    From Beirut to Hong Kong to Santiago, governments are eager to bring an end to mass demonstrations. But, in the absence of greater institutional responsiveness to popular grievances and demands, people are unlikely to stay home.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions