18

متى يكون الدين مرتفعا ؟

لندن- هل هناك نسبة دين/دخل بالنسبة للعائلات أو نسبة دين /ناتج محلي إجمالي بالنسبة للحكومات تعتبر "آمنه"؟ في الحالتين الجواب نعم وفي كلتا الحالتين فإن من المستحيل القول بالضبط ما هي تلك النسبة ولكن مهما يكن من أمر فلقد أصبح هذا الأمر أكثر الأسئلة إلحاحا فيما يتعلق بالإقتصاد الكلي حاليا وذلك لا يعود فقط للديون العائلية والحكومية المتصاعدة منذ سنة 2000 ولكن أيضا- وهذا أكثر أهمية- للقلق الزائد الذي يثيره الدين الحكومي الآن .

طبقا لتقرير سنة 2015 من قبل مؤسسة مكينزي جلوبال فلقد تضاعف الدين العائلي في العديد من البلدان المتقدمة إلى أكثر من 200% من الدخل بين سنة 2000 و 2007 ومنذ ذلك الحين خفضت العائلات في البلدان التي كانت الأكثر تأثرا بالأزمة الإقتصادية 2008-2009 من نسبة الدين لديها إلى حد ما ولكن نسبة الدين لدى العائلات في معظم الدول المتقدمة إستمرت بالإرتفاع.

لقد جاءت هذه الزيادة الكبيرة في الدين الحكومي بعد إنهيار 2008-2009 فعلى سبيل المثال إرتفع دين الحكومة البريطانية من 40% فقط من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2007 إلى 92% اليوم . إن الجهود الحثيثة للحكومات المثقلة بالديون من أجل التخلص من ديونها تسببت في إرتفاع نسب الدين وذلك عن طريق إنكماش الناتج المحلي الإجمالي كما في اليونان أو عن طريق تأخير الإنتعاش الإقتصادي كما في المملكة المتحدة.

قبل أن يسّهلالتمويل الحديث من العيش على الأموال المقترضة كان الغرق في الديون يعتبر شيئا غير اخلاقي . لقد حث بولويوس إبنه لايرتس في أحدى مسرحيات شكسبير " أن لا يكون مدينا أو دائنا ". إن توقع النمو الإقتصادي غير المتقطع قد جاء بمنظور جديد. إن دين الرهن العقاري والذي كان غير معروف قبل قرن من الزمان يشكل الآن 74% من ديون العائلات في الدول المتطورة ( 43% في الدول النامية). لقد كانت البنوك تقرض والعائلات تقترض وكأن من المؤكد أن يكون الغد أفضل من اليوم.