us traders sad Mario Tama/Getty Images

ما هي أسباب الركود الأمريكي القادم؟

بيركلي — خلال السنوات الأربعين الماضية، شهد الاقتصاد الأمريكي أربعة فترات من الركود. ومن بين الأربعة، كان الانكماش الواسع في الفترة ما بين 1979 و 1982 سبباً رئيسيا. وفقا لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، كان معدل التضخم مرتفعا للغاية، وبالتالي، تسبب ارتفاع أسعار الفائدة في انهيار الاقتصاد. ونتيجة لذلك، عدل العمال مطالبهم بزيادات في الأجور، وخفضت الشركات من الزيادات المخططة في الأسعار.

كانت فترات الركود الثلاثة الأخرى ناتجة عن الاضطرابات في الأسواق المالية. بعد أزمة الادخار والقروض في عامي 1991-1992، جاء انفجار فقاعة الإنترنت (وتعرف أيضا باسم فقاعة الدوت-كوم أو فقاعة تكنولوجيا المعلومات) في 2000-2002، يليه انهيار سوق الرهن العقاري في عام 2007 ، والذي تسبب في الأزمة المالية العالمية في العام التالي.

ومنذ أوائل يناير/ كانون الثاني 2019، يبدو أن توقعات التضخم ترتكز بشكل كبير على 2٪ سنويًا، ولا يزال منحنى فيليبس - الذي يعكس العلاقة بين البطالة ومعدل التضخم - ثابتًا بشكل غير عادي. لم يكن لزيادة الإنتاج والعمالة أو أوجه القصور الناتجة عن اتجاهات الإنتاج المحتملة أو الطبيعية أثر كبير على الأسعار والأجور.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/fF6nUL6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.