rodrik175_ThomasVogelGetty Images_lightbulbarrowsdirection Thomas Vogel/Getty Images

إبداع ديمقراطي

كمبريدج ــ يعد الابتكار المحركَ الذي يقود الاقتصادات المعاصرة، إذ تتحدد مستويات المعيشة بناء على نمو الإنتاجية، وهو أمر يعتمد بدوره على تقديم ونشر التقنيات الجديدة التي تتيح تنوعا متزايد التوسع من السلع والخدمات، تتقلص متطلبات إنتاجه من موارد كوكبنا على نحو مطرد.

يدرك واضعو السياسات والجمهور عموما أهمية الابتكار. لكن التقدير يقل عندما يتعلق الأمر بدرجة استيلاء مجموعات محدودة من المستثمرين والشركات، الذين لا تعكس قيمهم واهتماماتهم بالضرورة احتياجات المجتمع، على أجندة الابتكار.

في الاقتصادات المتقدمة المعاصرة، نجد أن الشركات الخاصة تستأثر بغالبية أنشطة البحث والتطوير، إذ يتراوح نصيب قطاع الأعمال من الإنفاق الكلي على البحث والتطوير من 60 % في سنغافورة إلى 78% في كوريا الجنوبية، مع اقتراب الولايات المتحدة من الحد الأعلى، بنسبة تبلع 72%. لكن القطاع العام هو الذي يوفر البنية التحتية الاجتماعية والقانونية والتعليمية الأساسية التي يقوم عليها البحث والتطوير الخاص.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/Ms9xhDGar