aahmed1_GORDWIN ODHIAMBOAFP via Getty Images_africacoronaviruswaterkenya Gordwin Odhiambo/AFP via Getty Images

تَـعَـهُّـد من أجل إفريقيا

أديس أبابا ــ لن يتخلص العالم من جائحة كوفيد-19 إلا إذا تخلصت كل الدول من فيروس كورونا المسبب لها. تلك الحقيقة البسيطة تبرز الحاجة الملحة للمؤتمر العالمي للتعهدات بشأن الصحة، المزمع عقده عبر الإنترنت في الرابع من مايو/أيار. فلن يستطيع العالم تجنب موجة ثانية من الفيروس في الخريف المقبل إلا إذا تحرك الآن لدعم قدرة الدول النامية على مكافحة المرض.

يرحب قادة الاتحاد الإفريقي بالعروض التي ترد الآن من الدول المتقدمة بتوفير مجموعات أدوات الاختبار وأجهزة مساعدة التنفس ولوازم الوقاية الشخصية. لكن إذا كنا نريد بحق عكس التيار وصد جائحة كوفيد-19، يجب على دول العالم الأكثر ثراء أن تستمع وتستجيب لنداءات العالم النامي بوضع استراتيجية شاملة للتغلب على ما نواجهه من أزمة مزدوجة تطال الصحة العامة والاقتصاد.

حتى هذه اللحظة، نجد انفصالا كبيرا بين خطاب زعماء الدول الغنية ــ الذي يقول بأن هذه أزمة عالمية وجودية تحدث مرة واحدة كل قرن ــ وما يبدونه من استعداد للنظر في دعم دول العالم الفقيرة والنامية. وهنا أؤكد أن ما أنفقته دول إفريقيا على مدفوعات الديون حتى الأسبوع الماضي أكبر مما أنفقته على الرعاية الصحية.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/VZb6qLKar