مرارة السُكَّر

برينستون ــ السكر حلو المذاق، ولكن الأخلاقيات المرتبطة بإنتاجه بعيدة كل البعد عن إثارة الإعجاب. ويُظهِر تقرير صادر مؤخراً عن أوكسفام إنترناشيونال بعنوان "حُمى البحث عن السكر"، في إطار حملة المؤسسة التي أطلقتها باسم "ما وراء العلامات التجارية"، أن استخدامنا للسكر يورطنا في عمليات الاستيلاء على الأراضي التي تنتهك حقوق بعض الناس في أشد مجتمعات العالم فقرا. وبوسع المستهلكين الأكثر استنارة والأفضل أخلاقية أن يغيروا هذه الحال.

الواقع أننا مبرمجون جينيا (وراثيا) على حب الأشياء الحلوة المذاق، وعندما يزداد الناس ثراء، فإنهم يستهلكون المزيد من السكر. وكانت الزيادة الناتجة عن ذلك في أسعار السكر سبباً في دفع المنتجين إلى البحث عن المزيد من الأراضي لزراعة قصب السكر.

وليس من المستغرق أن يخسر الفقراء عندما تتعارض مصالحهم مع مصالح الأثرياء والأقوياء. ويزودنا تقرير أوكسفام بالعديد من الأمثلة لمنتجين استحوذوا على الأراضي من دون رضا من يعيشون عليها. وإليكم أحد هذه الأمثلة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/8c9VNe4/ar;