Farc referendum guards Mario Tama/Getty Images

كولومبيا بين فارك والشعب

ليما – قاتلت الحكومات الكولومبية المتعاقبة على مدى خمسة وعشرين عاما القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) ولكن لا يبدو أن النصر يلوح في الأفق وفي أوائل أكتوبر رفضت أغلبية الشعب الكولومبي بفارق ضئيل اقتراح الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بإبرام اتفاق سلام مع المقاتلين .

وبمقارنة التجربة الكولومبية مع تجربة بيرو نجد أن الاخيرة قد تغلبت على حركة الدرب المضئ المتمردة في أقل من 12 عاما – من 1980 إلى 1992 – وذلك بتأييد شعبي تجاوزت نسبته 85 بالمئة. واستطاعت بيرو تحقيق سلام دائم لسببين.

يتمثل السبب الأول في تركيز حكومة بيرو على خلق حقوق للفقراء الذين كانوا خاضعين لسيطرة الحركة ودونت تلك الحقوق في اتفاقياتها التي أبرمتها مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة في عام 1991. وعلى العكس من ذلك، فإن سانتوس وعلى الرغم من نواياه الطيبه، قد أجرى مفاوضات على خطة سلام تخلق حقوقا لحركة فارك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/QCzVd7m/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.