Bangladeshi development Majority World/Getty Images

وعد الشراء الإلكتروني

كوبنهاجن –الفساد من أخطر المشاكل التي يواجهها العالم اليوم. في أفريقيا، تشير التقديرات إلى أن ربع الناتج المحلي الإجمالي للقارة "عرضة للضياع بسبب الفساد كل عام". في أمريكا اللاتينية، يرى البنك الأمريكي للتنمية أن الفساد قد يكلف 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي سنويا. وفي نظرة شاملة تستند إلى مسوحات الشركات والأسر، يقدر البنك الدولي التكلفة الإجمالية المباشرة للفساد بقيمة 1 تريليون دولار سنويا.

وقد أكد المجتمع الدولي مرارا وتكرارا عزمه القضاء على الفساد، وكان آخرها في العام الماضي، عندما اعتمدت الأمم المتحدة الأهداف الإنمائية المستدامة. وكما بين "إجماع كوبنهاغن"، وهو مركز الدراسات الذي أترأسه، لم تٌسفر سياسات النوايا الحسنة إلا على بعض النجاحات القليلة.

كما تناولت إحدى الدراسات 145 دولة قامت بإدخال إصلاحات مؤسساتية بدعم من البنك الدولي أو الوكالات المتبرعة الأخرى في الفترة ما بين 1998 و 2008، مبينة تحسن فعالية الحكومة في نصف البلدان. لكن مع الأسف، هذه الفعالية تفاقمت في النصف الآخر، مما يشير إلى عدم التأثير الكلي لهذه الإصلاحات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/8k65tl5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.