achiri1_AMIR MAKARAFP via Getty Images_cyprus refugees AMIR MAKAR/AFP via Getty Images

من يتحمل مسؤولية مساعدة طالبي اللجوء في شمال قبرص؟

شمال نيقوسيا- في يوم 24 مايو/أيار 2021، غادر ثلاثة كاميرونيين من طالبي اللجوء شمال قبرص في محاولة للوصول إلى الجنوب. فقد حُرموا من الحماية، مما أثار إدانة دولية واسعة النطاق؛ وتقطعت بهم السبل في منطقة محايدة لمدة سبعة أشهر تقريبا، بعد أن رفضت السلطات القبرصية الاعتراف بطلب اللجوء الذي قدموه.

وتُعزى أزمة هؤلاء اللاجئن الكاميرونيين جزئيا إلى الانقسام الفعلي للجزيرة منذ عام 1974. إذ يعتبر عبور الخط الأخضر الذي تسيطر عليه الأمم المتحدة، والذي يفصل بين جمهورية قبرص المعترف بها دولياً وبين شمال قبرص الخاضعة للسيطرة التركية (التي تعترف بها تركيا فقطمخالفا للقانون إن لم يصرح به، حتى بالنسبة لطالبي اللجوء.

وجادلت سلطات جمهورية قبرص أن منح حق اللجوء للكاميرونيين الثلاثة سيشجع الآخرين على عبور الخط الأخضر؛ واتهمت تركيا بتشجيع تدفق اللاجئين من سوريا وإفريقيا جنوب الصحراء. ولكن الواقع أكثر تعقيدًا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/ccacFwrar