nsofor2_AndiaUniversal Images Group via Getty Images_malariavaccinedoctorsafrica Andia/Universal Images Group via Getty Images

ما الذي يجعل لقاح إيبولا غير كافٍ؟

أبوجا- عندما وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح مرض إيبولا الجديد، إرفيبو، الشهر الماضي، فرحت كثيرا. إذ يستطيع إيرفيبو أن يُوَلد استجابة مناعية سريعة بعد جرعة واحدة، ويمكنه في نفس الوقت، توفير حماية في غضون عشرة أيام. لقد تمنيت لو كان هذا اللقاح متوفرا قبل سنوات مضت.

وبتكليف من الاتحاد الأفريقي، شاركت، في عام 2015، في الإشراف على تقييم إيبي أفريك (EpiAFRIC) لجهود الاتحاد الأفريقي، في مجال التصدي لتفشي فيروس إيبولا، في غينيا، وليبيريا، وسيراليون. ولمدة أسبوعين، سافرت أنا وفريقي إلى جميع أنحاء البلدان الثلاثة، لإجراء مقابلات مع متطوعين من الاتحاد الأفريقي، وأعضاء المجتمع، والشركاء الدوليين، وكبار المديرين في وزارات الصحة، وأصحاب المصلحة الآخرين، الذين عملوا من أجل توقف تفشي المرض. وزرنا أيضًا مركز علاج إيبولا، في غينيا.

وخلال تقييمنا، رأينا الدمار الذي أحدثه إيبولا، وكيف مكنت النظم الصحية الضعيفة في البلدان الثلاثة الأكثر تضرراً، العدوى من الانتشار انتشار النار في الهشيم. وبعد أن أنهينا المقابلات التي أجريناها، اتضح لنا أن وجود نظام صحي أقوى كان يمكن أن يحول دون تفشي المرض، بل كان من الممكن أن يساعد في إيقافه بمجرد أن يظهر. وتتمنينا لو كان هناك لقاح ضد إيبولا. والآن، أصبح متوفرا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/BvoPTuBar