الأرجنتين والقاضي جريزا

نيويورك ــ في الثلاثين من يوليو/تموز، لم يتلق دائنو الأرجنتين الدفعة نصف السنوية من أقساط الديون المستحقة لهم والتي أعيدت هيكلتها بعد عجز الأرجنتين عن سداد ديونها آخر مرة في عام 2001. والواقع أن الأرجنتين أودعت 539 مليون دولار أميركي لدى بنك نيويورك ميلون قبل ذلك ببضعة أيام. ولكن البنك لم يتمكن من تحويل الأموال إلى الدائنين: فقد أصدر القاضي الفيدرالي الأميركي توماس جريزا قراراً بأن الأرجنتين لا يجوز لها أن تدفع للدائنين الذين قبلوا إعادة جدولة الديون قبل أن تدفع بالكامل ــ بما في ذلك الفوائد الماضية ــ لأولئك الذين رفضوا إعادة الجدولة.

للمرة الأولى في التاريخ تبدي دولة ما استعدادها وقدرتها على سداد ديونها للدائنين ولكنها تُـمنَع بقرار من قاضٍ من القيام بذلك. وقد اعتبرت وسائل الإعلام هذا عجزاً من الأرجنتين عن السداد، ولكن الهاش تاج (#Griesafault) على توتير كان أكثر دقة. فقد أوفت الأرجنتين بالتزاماتها إزاء مواطنيها ودائنيها الذين تقبلوا إعادة جدولة الديون. ولكن القرار الذي أصدره القاضي جريزا يشجع السلوك الربوي، ويهدد قدرة الأسواق المالية العالمية على القيام بوظيفتها، ويتحدى المبدأ الأساسي في الرأسمالية الحديثة: فالمدينون المعسرون يحتاجون إلى بداية جديدة.

إن التخلف عن سداد الديون السيادية حدث معتاد لأسباب عديدة. وبالنسبة للأرجنتين، فقد بدأ مسارها إلى العجز عن سداد ديونها في عام 2001 بتضخم ديونها السيادية في تسعينيات القرن العشرين، والذي حدث بالتزامن مع إصلاحات "إجماع واشنطن" الاقتصادية النيوليبرالية التي اعتقد الدائنون أنها كفيلة بإثراء البلاد. ولكن التجربة فشلت، وعانت البلاد من أزمة اقتصادية واجتماعية عميقة، ودامت حالة الركود من عام 1998 إلى عام 2002. وفي النهاية سجل معدل الفقر في الأرجنتين ارتفاعاً غير مسبوق إلى 57.5%، وارتفع معدل البطالة إلى عنان السماء فبلغ 20.8%.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/DXc65W6/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.