Draghi Handout/Getty Images

أوروبا الرومانية؟

برلين/فينيسيا ــ تُرى من ذا الذي يستطيع أن يوفر الزعامة اللازمة لإنقاذ الاتحاد الأوروبي الذي بدأ يتفكك؟ يُعزى الفضل على نطاق واسع إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الإجابة أخيرا على السؤال الشهير الذي طرحه هنري كيسنجر حول التحالف الغربي: "ما هو رقم هاتف أوروبا؟" ولكن إذا كان رقم هاتف أوروبا يشمل رمز اتصال ألماني فإن المكالمة تنتهي إلى رد آلي: "كلا لكل شيء". والواقع أن هذه العبارة هي التي وصف بها مؤخرا رئيس البنك المركزي ماريو دراجي الاستجابة الألمانية المعتادة لكل المبادرات الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز قوة أوروبا. وكانت إحدى الحالات الكلاسيكية استخدام ميركل لحق النقض في مواجهة اقتراح تقدم به رئيس  الوزراء ماتيو رينزي لتمويل برامج  اللاجئين في أوروبا وشمال أفريقيا وتركيا من خلال إصدار سندات الاتحاد الأوروبي، وهي فكرة فعّالة ومنخفضة التكلفة ويؤيدها بعض أبرز الممولين مثل جورج سوروس.

وقد تحول رفض ميركل المتعالي لمجرد النظر في المصالح الأوروبية الأوسع إذا كانت هذه المصالح تهدد شعبيتها المحلية إلى كابوس متكرر لغيرها من زعماء الاتحاد الأوروبي. ولا يؤسس هذا الرفض لنظرتها للسياسات الاقتصادية وسياسة الهجرة فحسب، بل وأيضا استئسادها على اليونان، ودعمها لإعانات دعم الفحم، ودعمها لشركات صناعة السيارات الألمانية في ما يتصل بانبعاثات الديزل الغازية، وخنوعها لتركيا بشأن حرية الصحافة، وسوء إدارتها لاتفاق مينسك في أوكرانيا. باختصار، كانت تصرفات ميركل أكثر إضرارا بالاتحاد الأوروبي من تصرفات أي سياسي آخر على قيد الحياة، في حين كانت تعلن باستمرار عن عشقها للمشروع الأوروبي.

ولكن إلى أي وجهة تستطيع أوروبا المخيبة الرجاء في ألمانيا أن تتحول الآن؟ ربما لا يرغب المرشحون الواضحون في الاضطلاع بهذا الدور أو لا يستطيعون القيام به: فقد استبعدت بريطانيا نفسها؛ وفرنسا مصابة بالشلل إلى أن تنتهي الانتخابات الرئاسية في العام المقبل بل وربما إلى ما هو أبعد من ذلك؛ وأسبانيا عاجزة حتى عن تشكيل حكومة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/6r4PNAj/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now