Draghi Handout/Getty Images

أوروبا الرومانية؟

برلين/فينيسيا ــ تُرى من ذا الذي يستطيع أن يوفر الزعامة اللازمة لإنقاذ الاتحاد الأوروبي الذي بدأ يتفكك؟ يُعزى الفضل على نطاق واسع إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الإجابة أخيرا على السؤال الشهير الذي طرحه هنري كيسنجر حول التحالف الغربي: "ما هو رقم هاتف أوروبا؟" ولكن إذا كان رقم هاتف أوروبا يشمل رمز اتصال ألماني فإن المكالمة تنتهي إلى رد آلي: "كلا لكل شيء". والواقع أن هذه العبارة هي التي وصف بها مؤخرا رئيس البنك المركزي ماريو دراجي الاستجابة الألمانية المعتادة لكل المبادرات الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز قوة أوروبا. وكانت إحدى الحالات الكلاسيكية استخدام ميركل لحق النقض في مواجهة اقتراح تقدم به رئيس  الوزراء ماتيو رينزي لتمويل برامج  اللاجئين في أوروبا وشمال أفريقيا وتركيا من خلال إصدار سندات الاتحاد الأوروبي، وهي فكرة فعّالة ومنخفضة التكلفة ويؤيدها بعض أبرز الممولين مثل جورج سوروس.

وقد تحول رفض ميركل المتعالي لمجرد النظر في المصالح الأوروبية الأوسع إذا كانت هذه المصالح تهدد شعبيتها المحلية إلى كابوس متكرر لغيرها من زعماء الاتحاد الأوروبي. ولا يؤسس هذا الرفض لنظرتها للسياسات الاقتصادية وسياسة الهجرة فحسب، بل وأيضا استئسادها على اليونان، ودعمها لإعانات دعم الفحم، ودعمها لشركات صناعة السيارات الألمانية في ما يتصل بانبعاثات الديزل الغازية، وخنوعها لتركيا بشأن حرية الصحافة، وسوء إدارتها لاتفاق مينسك في أوكرانيا. باختصار، كانت تصرفات ميركل أكثر إضرارا بالاتحاد الأوروبي من تصرفات أي سياسي آخر على قيد الحياة، في حين كانت تعلن باستمرار عن عشقها للمشروع الأوروبي.

ولكن إلى أي وجهة تستطيع أوروبا المخيبة الرجاء في ألمانيا أن تتحول الآن؟ ربما لا يرغب المرشحون الواضحون في الاضطلاع بهذا الدور أو لا يستطيعون القيام به: فقد استبعدت بريطانيا نفسها؛ وفرنسا مصابة بالشلل إلى أن تنتهي الانتخابات الرئاسية في العام المقبل بل وربما إلى ما هو أبعد من ذلك؛ وأسبانيا عاجزة حتى عن تشكيل حكومة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/6r4PNAj/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.