أيرلندا لابد أن ترحل

كوبنهاغن ـ يتعين على أيرلندا أن تسدي بقية أوروبا صنيعاً وتنسحب من الاتحاد الأوروبي. يبدو أن هذا هو الحل الوحيد المعقول للموقف الذي أحدثه الرفض الأيرلندي لمعاهدة لشبونة. لقد جلب الأيرلنديون مشكلة على أنفسهم، ولا ينبغي لهم أن يسمحوا لها بأن تتحول إلى مشكلة للآخرين.

إنه لأمر محزن أن تخسر أسرة الاتحاد الأوروبي أهل أيرلندا المرحين النابضين بالنشاط والبهجة. إلا أن الأمر الأشد إثارة للحزن والأسى أن يتخلى الاتحاد الأوربي بسبب الرفض الأيرلندي عن كل هؤلاء الراغبين في تأمين نفس الفوائد والمزايا التي مكَّنت الأيرلنديين من تحقيق الرخاء والازدهار نتيجة لعضوية الاتحاد.

إن استمرار الاتحاد الأوروبي في التوسع أمر مستحيل دون العناصر العملية والبرجماتية المتعددة التي اشتملت عليها معاهدة لشبونة. وتشكل عملية التوسع المسعى الأعظم أهمية الذي أخذه الاتحاد الأوروبي على عاتقه، بما في ذلك إنشاء منطقة اليورو.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/mJVNW9V/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.