eichengreen130_PATRICIADEMELOMOREIRAAFPGettyImages_lagardeprofileatbusinesstable Patricia De Melo Moreira/AFP/Getty Images

رئيسة البنك المركزي التي تحتاجها أوروبا

كامبريدج ــ فوجئ معظم المراقبين باختيار كريستين لاجارد، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، لخلافة رئيس البنك المركزي الأوروبيماريو دراجي. والآن، يتدارك المنتقدون الوقت الضائع. حيث يعترض بعض المعلقين قائلين إن لاجارد تفتقر إلى الخبرة في مجال البنوك المركزية. ويشكو آخرون من عدم حصولها على درجة علمية عليا في الاقتصاد.

جاء في تقريربوليتيكو أن "أخوية محافظي البنوك المركزية المترابطة بإحكام ... تشعر بالذعر". من غير الواضح ما إذا كانت هذه مبالغة أم لا، نظرا لعدم وجود أدلة تدعم ذلك. ولكن إذا كانت أخوية محافظي البنوك المركزية تعاني بالفعل من هواجس، فمن المهم أن نأخذ حججها بعين الاعتبار.

بصفتي عضوا رسميا في مهنة الاقتصاد، قد يُتوقع مني الانضمام إلى أولئك الذين يجدون افتقار لاجارد إلى درجة الدكتوراه عيبا. لا شك في أن التدريب الفني أمر مفيد، إذا تساوت عوامل التأهيل الأخرى. لكن مع تطور الأسواق المالية للتكنولوجيا المتقدمة، أصبح سلوك السياسات النقدية أكثر تعقيدا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/JlNIlejar