كيف يتحقق الإصلاح في فرنسا

باريس ــ إن العالم يتغير بسرعة ــ ومن الواضح أنه لن ينتظر أحدا. والسبيل الوحيد لتحقيق الازدهار  ملاحقة وتيرة هذا التحول. ولهذا السبب، تسعى فرنسا إلى تنفيذ الإصلاحات.

لا شك أن الإصلاح يعني التغيير، ولكنه لا يعني الاستسلام للضغوط الخارجية، أو التخلي عن السِمات التي تجعل فرنسا فرنسية. بل إن الإصلاحات هي المفتاح إلى تعزيز تاريخنا، وفخرنا، وتقاليدنا، وطريقتنا في الحياة، وقيمنا في بيئة عالمية ديناميكية، من أجل مواطني اليوم والغد. وهي المفتاح إلى بناء فرنسا الأقوى والأكثر ازدهارا.

ومن الواضح أن الكثير على المحك في عملية الإصلاح الجارية. والخبر السار هنا هو أن العديد من العوامل تعمل لصالح فرنسا، بما في ذلك الجغرافيا المتنوعة، وقطاع العلوم والتكنولوجيا النشط، والثقافة الغنية، ورأس المال البشري. والواقع أن هذه العوامل تساعد في تفسير لماذا تظل فرنسا الدولة صاحبة خامس أكبر اقتصاد في العالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/LkoUILZ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.