علاج الرجل المريض في جنوب آسيا

لاهور ــ إن باكستان تمر حالياً بثلاثة تحولات في وقت واحد. وسوف تشكل الكيفية التي سوف تنتهي إليها هذه التحولات أهمية كبرى، ليس فقط بالنسبة لباكستان بل وأيضاً بالنسبة للكثير من دول العالم الإسلامي، وخاصة في ظل التغيير الذي تفرضه قوى الربيع العربي على الحكومات في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

كانت أغلب الدول المسلمة رازحة طيلة عقود من الزمان تحت حكم طغاة مستبدين، إما أتوا بشكل مباشر من القوات المسلحة، أو كانوا يتمتعون بدعم قوي من جانب قيادات في القوات المسلحة. وكانت هذه هي الحال في مصر وليبيا واليمن وسوريا، وبالطبع باكستان.

لقد استنزف الربيع العربي كل الشرعية الزائفة التي انتحلها هؤلاء الحكام لأنفسهم. ولكن في باكستان، أتى انتزاع شرعية حكم المؤسسة العسكرية فعلياً قبل ثلاثة أعوام، وأتت الضغوط الرامية إلى التغيير من نفس المصدر تقريبا ــ الطبقة المتوسطة الجديدة المتململة المتأهبة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/3OGPaYa/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.