حدود محاربة تنظيم الدولة الإسلامية

كانبيرا ــ لقد عانى الشرق الأوسط لفترة طويلة من التصورات الخاطئة والتدخلات العسكرية الأجنبية البعيدة المدى والأثر، ومن المأمول أن لا يكون قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما بشن حرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية مجرد تدخل عسكري آخر. الحق أنه لا توجد جماعة إرهابية على الإطلاق تستحق التدمير الصريح أكثر من هؤلاء الجهاديين النهابين الذين يمارسون الإبادة الجماعية. ولكن وفقاً لتصور ووصف المهمة التي تقودها الولايات المتحدة حاليا، فليس من الواضح ما إذا كانت أهدافها قابلة للتحقيق بتكاليف معقولة من حيث الوقت والمال والأرواح.

والمشكلة الأساسية هنا هي أن المكاسب التي حققها تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض يُنظَر إليها من ثلاث وجهات نظر متباينة تماماً وتتطلب ثلاثة أنماط مختلفة من الاستجابات العملياتية. فهناك المهمة الإنسانية المتمثلة في حماية السكان المدنيين في العراق وسوريا من فظائع الجرائم الجماعية. وهناك الحاجة إلى حماية مواطني البلدان الأخرى من إرهاب تنظيم الدولة الإسلامية. وهناك الرغبة في استعادة سلامة أراضي الدول والاستقرار في المنطقة.

والواقع أن خطاب أوباما وشريكه الأكثر تحمساً حتى الآن، رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت، كان متردداً بين الهدفين الأولين وألمح إلى الثالث، الأمر الذي أدى إلى صعود الآمال والتوقعات بملاحقة الأهداف الثلاثة بفعالية. ولكن المهمة الإنسانية فقط لديها فرصة واقعية لتحقيق الغرض منها من خلال الاستراتيجية الرباعية المطروحة الآن على الطاولة: توجيه ضربات جوية ضد قوات تنظيم الدولة الإسلامية؛ وتدريب وتجهيز القوات العراقية والكردية بالمعدات وتزويدها بالمعلومات الاستخباراتية، وأيضاً قوات المعارضة السورية غير المتطرفة؛ وتكثيف الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب؛ وتسليم المساعدات الإنسانية إلى المدنيين النازحين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/e7204tF/ar;
  1. China corruption Isaac Lawrence/Getty Images

    The Next Battle in China’s War on Corruption

    • Chinese President Xi Jinping knows well the threat that corruption poses to the authority of the Communist Party of China and the state it controls. 
    • But moving beyond Xi's anti-corruption purge to build robust and lasting anti-graft institutions will not be easy, owing to enduring opportunities for bureaucratic capture.
  2. Italy unemployed demonstration SalvatoreEsposito/Barcroftimages / Barcroft Media via Getty Images

    Putting Europe’s Long-Term Unemployed Back to Work

    Across the European Union, millions of people who are willing and able to work have been unemployed for a year or longer, at great cost to social cohesion and political stability. If the EU is serious about stopping the rise of populism, it will need to do more to ensure that labor markets are working for everyone.

  3. Latin America market Federico Parra/Getty Images

    A Belt and Road for the Americas?

    In a time of global uncertainty, a vision of “made in the Americas” prosperity provides a unifying agenda for the continent. If implemented, the US could reassert its historical leadership among a group of countries that share its fundamental values, as well as an interest in inclusive economic growth and rising living standards.

  4. Startup office Mladlen Antonov/Getty Images

    How Best to Promote Research and Development

    Clearly, there is something appealing about a start-up-based innovation strategy: it feels democratic, accessible, and so California. But it is definitely not the only way to boost research and development, or even the main way, and it is certainly not the way most major innovations in the US came about during the twentieth century.

  5. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.