A businesswoman giving a presentation Cecilie_Arcurs/Getty Images

مستقبل العمل ليس رهيبا إلى هذا الحد

واشنطن، العاصمة ــ أصبح العمل موضوعا ساخنا في أيامنا هذه. وقد ألهم هذا الموضوع سلسلة تبدو بلا نهاية من التحليلات، والتعليقات، والمؤتمرات، وكان بارزا بوضوح في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي عقدت في الأسبوع المنصرم. لسبب وجيه، تفرض التكنولوجيات الجديدة ــ في الأساس، التحول الرقمي، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي ــ تأثيرات بعيدة المدى على تشغيل العمالة. ولكن خلافا للكيفية التي يجري بها تأطير القصة غالبا، فإن الوصول إلى نهاية سعيدة أمر ممكن.

The Year Ahead 2018

The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

Order now

تنحرف المناقشة الحالية غالبا نحو مستقبل ميلودرامي ذاخر بالنبوءات حيث تدفع الآلات البشر إلى خارج سوق العمل. فتشير بعض التقديرات القاتمة إلى أن 47% من الوظائف معرضة للخطر في الولايات المتحدة؛ ونحو 57% من الوظائف في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية؛ وثلثي الوظائف في الاقتصادات النامية؛ ونصف مجموع الوظائف على مستوى العالم (نحو ملياري وظيفة).

غير أن تكهنات مروعة مماثلة لدمار الوظائف على نطاق واسع والبطالة الهيكلية المدفوعة بالتكنولوجيا الفائقة كانت تصاحب دوما موجات كبرى سابقة من التشغيل الآلي (الأتمتة)، بما في ذلك من قِبَل اقتصاديين مشهورين. فقدم لنا جون ماينارد كينز إحدى هذه النبوءات؛ وخرج علينا واسيلي ليونتيف بأخرى. ولم تتحقق أي منهما. وبدلا من ذلك، كان التغير التكنولوجي محركا قويا للإنتاجية ونمو تشغيل العمالة.

من الأسباب الرئيسية هنا أن الإبداعات التكنولوجية التي تدمر بعض الوظائف القائمة تعمل أيضا على خلق وظائف جديدة. ففي حين تقلل التكنولوجيات الجديدة من الطلب على العمال من ذوي المهارات المتدنية إلى المتوسطة في الوظائف الروتينية، مثل العمل الكتابي والإنتاج المتكرر، فإنها تزيد أيضا من الطلب على العمال الأعلى مهارة في المجالات الفنية والإبداعية والإدارية. وتشير تقديرات تحليل حديث إلى أن المهام والوظائف الجديدة تمثل نحو نصف النمو الأخير في تشغيل العمالة في الولايات المتحدة.

وعلى هذا، ينبغي لنا أن ننظر إلى تطور العمل على أنه عملية من التكيف الديناميكي، وليس باعتباره في الأساس عملية تدميرية يتعين علينا أن نعمل على إبطائها. وإقامة الحواجز أمام الإبداع، مثل فرض الضرائب على الروبوتات، وهو ما اقترحه بعض الأشخاص كوسيلة لتخفيف الضغط على العمال، تصرف هَدّام في واقع الأمر. وبدلا من ذلك، ينبغي للتدابير أن تركز على تزويد العمال بالمهارات الأعلى مستوى التي يحتاج إليها سوق العمل المتغير، ودعم العمال خلال عملية التكيف.

حتى الآن، كان التعليم والتدريب عنصرين خاسرين في السباق مع التكنولوجيا. ويُعَد نقص المهارات الفنية والأعلى مستوى التي تستلزمها التكنولوجيات الجديدة مسؤولا جزئيا عن المفارقة المتمثلة في ازدهار التكنولوجيا وتباطؤ نمو الإنتاجية في الاقتصادات المتقدمة: فقد تسبب نقص المهارات في تقييد انتشار الإبداعات. كما عمل اختلال التوازن بين العرض والطلب على توسيع فجوة التفاوت في الدخل، من خلال زيادة علاوة الأجور التي يحصل عليها من يمتلكون المهارات المناسبة.

لمعالجة أوجه القصور هذه، يتعين علينا أن نعمل على تجديد وتوسيع نطاق برامج التعليم والتدريب. ففي حين يفسح المسار المهني القديم، "التعلم، والعمل، والتقاعد"، المجال لمسار جديد يعتمد على التعلم المستمر ــ العملية التي تعززت بفِعل الشيخوخة التي تمكنت من قوى العمل في العديد من الاقتصادات ــ بات من الوجب ترقية وتوسيع نطاق خيارات إعادة التأهيل على المهارات والتعلم مدى الحياة.

ويتطلب هذا السعي إلى الإبداع في مضمون التدريب وطريقة تقديمه وتمويله، فضلا عن إيجاد نماذج جديدة للشراكات بين القطاعين العام والخاص. ولابد من تسخير إمكانية الحلول القائمة على التكنولوجيا، بدعم من أساس أكثر قوة لمحو الأمية الرقمية. وفي وقت يتسم باتساع فجوات التفاوت بين الناس ــ في الولايات المتحدة على سبيل المثال، اتسعت الفجوات في مستوى التحصيل في التعليم العالي تبعا لدخل الأسر ــ يشكل الالتزام القوي بتحسين قدرة المحرومين اقتصاديا على الحصول على التعليم والتدريب أيضا أهمية بالغة.

في الوقت نفسه، يتعين على الدول أن تعمل على تيسير قدرة العمال على تغيير وظائفهم من خلال إصلاح أسواق العمل وشبكات الأمان الاجتماعي. وهذا يعني تحويل التركيز من سياسات سوق العمل الرجعية، التي تسعى إلى حماية العمال في وظائف قائمة، إلى تدابير تستشرف المستقبل، مثل آليات التأمين المبتكرة وسياسات سوق العمل النشطة.

ومن الأهمية بمكان فضلا عن ذلك العمل على إصلاح العقود الاجتماعية القائمة على العلاقات الرسمية الطويلة الأمد بين صاحب العمل والعامل، مع جعل المنافع مثل التقاعد والرعاية الصحية أكثر قابلية للتنقل والتكيف مع ترتيبات العمل المتطورة، بما في ذلك توسيع نطاق اقتصاد "العمل المؤقت المستقل". وهنا سنجد العديد من المقترحات المطروحة بالفعل، بما في ذلك الدخل الأساسي الشامل، الذي يجري تجريبه حاليا في فنلندا وبعض الولايات الإقليمية مثل أونتاريو في كندا؛ وضريبة الدخل السلبية؛ والعديد من أنماط حسابات الضمان الاجتماعي المحمولة التي تعمل على تجميع استحقاقات العمال.

وعلى كل من هاتين الجبهتين، تضرب فرنسا مثلا إيجابيا. ففي وقت سابق من هذا العام، أطلقت فرنسا "حساب الأنشطة الشخصية" المحمول، والذي يمكن العمال من تجميع حقوق التدريب عبر وظائف متعددة، بدلا من تجميع مثل هذه الحقوق في إطار وظيفة أو شركة بعينها. والآن تعكف إدارة الرئيس إيمانويل ماكرون على إصلاح تدابير حماية الوظائف الصارمة، من أجل تعزيز مرونة سوق العمل. وبملاحقة مثل هذه المبادرات في وقت واحد سوف تتمكن فرنسا من تفعيل أشكال التآزر والتضافر في مجالات الإصلاح وتيسير عملية التكيف بالنسبة للعمال.

سوف يستمر التغير التكنولوجي في فرض تحديات جسيمة على أسواق العمل في مختلف الاقتصادات، تماما كما فعل في الماضي. ولكن بالاستعانة بسياسات ذكية تتطلع إلى المستقبل، يُصبِح بوسعنا أن نتصدى لهذه التحديات بشكل مباشر ــ وأن نضمن مستقبلا أفضل للعمل.

ترجمة: مايسة كامل          Translated by: Maysa Kamel

http://prosyn.org/xFwqiOB/ar;

Handpicked to read next

  1. Chris J Ratcliffe/Getty Images

    The Brexit Surrender

    European Union leaders meeting in Brussels have given the go-ahead to talks with Britain on post-Brexit trade relations. But, as European Council President Donald Tusk has said, the most difficult challenge – forging a workable deal that secures broad political support on both sides – still lies ahead.

  2. The Great US Tax Debate

    ROBERT J. BARRO vs. JASON FURMAN & LAWRENCE H. SUMMERS on the impact of the GOP tax  overhaul.


    • Congressional Republicans are finalizing a tax-reform package that will reshape the business environment by lowering the corporate-tax rate and overhauling deductions. 

    • But will the plan's far-reaching changes provide the boost to investment and growth that its backers promise?


    ROBERT J. BARRO | How US Corporate Tax Reform Will Boost Growth

    JASON FURMAN & LAWRENCE H. SUMMERS | Robert Barro's Tax Reform Advocacy: A Response

  3. Murdoch's Last Stand?

    Rupert Murdoch’s sale of 21st Century Fox’s entertainment assets to Disney for $66 billion may mark the end of the media mogul’s career, which will long be remembered for its corrosive effect on democratic discourse on both sides of the Atlantic. 

    From enabling the rise of Donald Trump to hacking the telephone of a murdered British schoolgirl, Murdoch’s media empire has staked its success on stoking populist rage.

  4. Bank of England Leon Neal/Getty Images

    The Dangerous Delusion of Price Stability

    Since the hyperinflation of the 1970s, which central banks were right to combat by whatever means necessary, maintaining positive but low inflation has become a monetary-policy obsession. But, because the world economy has changed dramatically since then, central bankers have started to miss the monetary-policy forest for the trees.

  5. Harvard’s Jeffrey Frankel Measures the GOP’s Tax Plan

    Jeffrey Frankel, a professor at Harvard University’s Kennedy School of Government and a former member of President Bill Clinton’s Council of Economic Advisers, outlines the five criteria he uses to judge the efficacy of tax reform efforts. And in his view, the US Republicans’ most recent offering fails miserably.

  6. A box containing viles of human embryonic Stem Cell cultures Sandy Huffaker/Getty Images

    The Holy Grail of Genetic Engineering

    CRISPR-Cas – a gene-editing technique that is far more precise and efficient than any that has come before it – is poised to change the world. But ensuring that those changes are positive – helping to fight tumors and mosquito-borne illnesses, for example – will require scientists to apply the utmost caution.

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now