Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

tuppurainen1_GettyImages_justicestatueEUflag Getty Images

اختبار الاتحاد الأوروبي بشأن سيادة القانون

هلسنكي - يُبين الحكم الأخير الصادر عن المحكمة العليا في المملكة المتحدة بأن رئيس الوزراء بوريس جونسون تصرف بشكل غير قانوني في سعيه إلى تعليق (أو "تأجيل") برلمان المملكة المتحدة لمدة خمسة أسابيع لتجنب مناقشة خططه بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "دون اتفاق"، مدى أهمية سيادة القانون في الحكم الديمقراطي. لكن على الرغم من تعزيز سيادة القانون في المملكة المتحدة، إلا أن هناك العديد من المخاوف بشأن كيفية تعزيزها في أماكن أخرى من الاتحاد الأوروبي. بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فإن حماية سيادة القانون واجب - يجب على القادة التمسك بها.    

في كتابه الذي يحمل عنوان "أصول النظام السياسي"، جادل العالم السياسي فرانسيس فوكوياما بأن سيادة القانون هي الركن الأكثر صعوبة لبناء مجتمع حديث ناجح. من السهل نسبيًا تنظيم الإدارة الحكومية وإجراء انتخابات لأي هيئة تشريعية، وليس هناك سوى عدد قليل من الدول الفاشلة ليس لديها إدارة عامة أو هيئة تشريعية فعالة. لكن في العديد من البلدان الأخرى، يُعد غياب سيادة القانون السبب الرئيسي لعدم الاستقرار والتدهور السياسي.

إن سيادة القانون أمر حاسم بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فهو ليس مجرد تحالف اقتصادي مشترك (على الرغم من أن سيادة القانون، كما أكد الخبير الاقتصادي هيرناندو دي سوتو، تُعد شرطا أساسيا لاقتصاد السوق المتقدم). كان سبب وجود الاتحاد الأوروبي، وأسلافه، ضمان السلام بين الدول الأوروبية وحماية حقوق الإنسان داخل الدول الأعضاء فيه. وقد تأسس الاتحاد على القيم المشتركة المنصوص عليها في معاهداته.  

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/OGLi2GXar;