Chris Van Es

أوروبا والاتحاد الضروري

بروكسل ــ لقد أصبحت عواقب أزمة الديون الأوروبية حاضرة في أغلب أنحاء الاتحاد الأوروبي، في حين تحاول الاقتصادات المتعثرة تحقيق الاستقرار والنمو في نفس الوقت. وعلى الرغم من القرارات المهمة التي اتخذت على مدى العامين الماضيين، فإن الواقع يؤكد أننا في احتياج إلى بذل المزيد من الجهد في التصدي للتحديات التي تواجه منطقة اليورو.

واليوم يجري تنفيذ تدابير الإصلاح والدعم في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي، وتقام الحواجز المالية المشتركة. كما أظهر البنك المركزي الأوروبي على نحو ثابت إصراره على دعم اليورو. ورغم هذا فإن الخبراء والشركاء كثيراً ما يستخفون بعزمنا وتصميمنا.

لقد أسفرت كل الخطوات التي اتخذت حتى الآن عن قدر أكبر، وليس أقل، من التكامل الأوروبي. صحيح أن اتخاذ القرار يستغرق وقتاً طويلاً في نظامنا الديمقراطي، ولكن لا تسيئوا الحكم علينا: فالمفاوضات تدور حول الترتيبات، وليس النتيجة النهائية. والواقع أن الإرادة السياسية في الاتحاد الأوروبي متوفرة بالقدر الكافي للقيام بكل ما هو ضروري لحماية اليورو، لأن مستقبل العملة الموحدة سوف يحدد مصير التكامل الأوروبي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/7uZ2Aa7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.