7

أوروبا وحرب الاستنزاف الاقتصادية

نيوبورت بيتش ــ كنت في التاسعة من عمري عندما دخلَت مصر ما أصبح يُعرَف باسم "حرب الاستنزاف" مع إسرائيل. وخلال هذه الفترة من "اللاحرب واللاسلم"، تفاقمت التوترات الأساسية، وقوطعت حالة من الهدوء الهش بشكل دوري بمناوشات مسلحة.

بدأت حرب الاستنزاف في أعقاب حرب يونيو/حزيران 1967 التي منيت فيها مصر ــ في مفاجأة هائلة لأغلب المواطنين المصريين والعالم الخارجي ــ بهزيمة ساحقة. فقد أُقعِدَت قواتها الجوية وسُحِق جيشها تقريبا، واستولت إسرائيل على كامل شبه جزيرة سيناء.

كان جيش إسرائيل الذي تمركز على الضفة الشرقية لقناة السويس يبعد عن القاهرة بمسافة لا تزيد عن المائة كيلومتر إلا قليلا. ومع استمرار المقاتلات النفاثة الإسرائيلية في السيطرة على المجال الجوي، أصبحت عاصمة مصر وتجمعاتها السكانية الكبرى عُرضة لمخاطر شديدة.

بيد أن الرواية الرسمية لم تعكس إلا القليل من هذا. فسواء على قنوات التلفزيون الرسمي التابعة للدولة أو الصحف التي تسيطر عليها الحكومة ــ في ذلك الوقت لم تكن هناك صحافة حرة، ولا شبكة إنترنت، ولا قنوات إخبارية خاصة ــ قيل للمواطنين على سبيل الطمأنة إن مصر استعادت السيطرة على مصيرها. إلا أنهم كانوا يعلمون أن هذا غير صحيح.