تجار الأعمال الخيرية

لانجكاوي –ماليزيا – ان هناك مؤسسة خيريه تدعى واتسي تعمل على الانترنت قد حققت انتصارا كاسحا على السيليكون فالي . ان هذه المؤسسة الخيريه تسمح للمستخدمين بقراءة قصص شخصية عن المعاناه الطبيه في الاسواق الناشئه والمساهمة في المبلغ الاجمالي اللازم من اجل تغطية نفقة علاج مريض معين . ان العديد من الناس يمكن ان يقولوا ان هذا امر طيب ولكن انا اقول " لا تصفقوا بعد".

ان المشكلة ليست كون واتسي تمثل خدمه ردئيه فالمشكلة انها جيده فيما تقدمه فجميع الاموال التي يتم جمعها تذهب مباشرة الى الفرد الذي تقوم بدفع قيمة علاجه (بامكانك المساهمة بشكل منفصل لو اردت دعم عمليات واتسي). ان هناك اجراءات حمايه صارمه من اجل التحقق من ان مبلغ العلاج يذهب الى "الفقير المستحق " ( ان هذه ليست كلاماتهم ولكن هذه هي الفكره من وراء ذلك ) بدلا من ان تذهب الاموال لأي شخص . ان هناك ضمانات من اجل التحقق من ان  لا يتلقى الشخص علاج باهظ الثمن لا يحتاجه فعلا وكل شيء شفاف وواضح فجميع سجلات واتسي الماليه يمكن الوصول اليها عن طريق مستند الشفافية على جوجل .

نعم الانترنت يسمح للناس بالتواصل –من شخص لاخر- بالرغم من اختلاف الثقافات والاماكن ومن الجيد ان يتفهم الناس وضع الناس الاقل حظا او على الاقل يشعروا بالتعاطف معهم ولكن القدرة على حل المشاكل الانيه تشجع الناس على تبني مقاربة سلبية مبنيه على اساس ان المال يحل جميع المشاكل فلو رأيت شخص ما واقع في مشكلة فانت تساعده وانتهى الموضوع بالنسبة لك وفي هذا الخصوص فإن واتسي تشبه موقع الكتروني مخصص للتجاره اليوميه حيث يبيع ويشتري المستثمرون الاسهم بلا هواده وبدون المساعدة على بناء الاعمال التجاريه الاساسية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/4TOcFgR/ar;