rodrik184_SUSAN WALSHPOOLAFP via Getty Images_jerome SUSAN WALSH/POOL/AFP via Getty Images

تغيير نماذج السياسات الاقتصادية يتطلب الحذر

كمبريدج- لقد ماتت النيوليبرالية، أو ربما لا تزال على قيد الحياة. هذا ما يقوله النقاد هذه الأيام. ولكن في كلتا الحالتين، من الصعب إنكار أنه ثمة شيء ما جديد يحدث في عالم السياسة الاقتصادية.

فقد دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى توسيع نطاق الإنفاق الحكومي على البرامج الاجتماعية، والبنية التحتية، وعملية الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر. ويريد استخدام المشتريات الحكومية لإعادة بناء سلاسل التوريد المحلية وإعادة وظائف التصنيع إلى الولايات المتحدة. كما تسعى وزيرة الخزانة، جانيت يلين، إلى زيادة منسقة عالميًا في ضرائب الشركات. ويقلل جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وهو أكثر الفروع الحكومية تشددًا فيما يتعلق باستقرار الأسعار، من مخاوف التضخم، ويقدم دعمه للتوسع المالي.

وتمثل كل هذه التغييرات السياسية خروجًا حادًا عن الحكمة التقليدية في واشنطن. فهل تنذر أيضًا بنموذج جديد للسياسة الاقتصادية؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/TJYQHrhar