floods pakistan Gideon Mendel For Action Aid/ In Pictures/Corbis via Getty Images

لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية

برينستون / فيينا ـ يحذر علماء المناخ حاليًا من أن آثار ظاهرة الاحتباس الحراري العالمية قد تكون أكثر خطورة مما كنا نظن في السابق، لكن العالم لا يعير أي اهتمام لهذه الكارثة. في أكتوبر/ تشرين الأول، حذر فريق الأمم المتحدة الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ من المخاطر الكارثية على صحة الإنسان وسبل العيش وإمدادات المياه والأمن البشري إذا لم يتم الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة الأرض لأقل من درجتين مئويتين مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية، وهو هدف تم تحديده في اتفاقية باريس بشأن المناخ عام 2015. لكن للأسف، قد نكون في الواقع في طريقنا إلى زيادة أكبر في درجات الحرارة العالمية لتصل إلى 3 درجات مئوية.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، توقع التقييم الوطني الرابع للمناخ في الولايات المتحدة أنه بدون إجراءات سريعة للحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، سيعاني الاقتصاد الأمريكي من "أضرار جسيمة". لكن إدارة الرئيس دونالد ترامب تبدو غير مهتمة تمامًا.

كيف يعقل أنه لم يقدم أحد على وقف خطر تهديد التغيرات المناخية البطيء حتى الآن؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/XExA2AQar