11

مشكلة السد بين الصين وميانمار

برلين - الصين مولوعة بالسدود. في الواقع، على مدى السنوات الخمسين الماضية، شيدت الصين المزيد من السدود أكثر من جميع البلدان الأخرى مجتمعة. ولكن هناك سد واحد لم تتمكن الصين من بنائه : سد ماييستون في ميانمار. ولن يدعه القادة الصينيون يضيع منهم.

وكان من المتوقع أن يقام سد ماييستون على منابع نهر إيراوادي، شريان الحياة في ميانمار. وقد صُمم هذا المشروع لإنتاج الطاقة الكهرومائية، والذي من شأنه أن يولد الطاقة بهدف تصديرها إلى الصين، في وقت كان يعتمد اقتصاد ميانمار على جارتها العملاقة. وخلال حكم المجلس العسكري الاستبدادي، واجهت ميانمار عقوبات بزعامة الولايات المتحدة، مما ساهم في الشلل الاقتصادي والعزلة الدولية الواسعة للبلاد.

وبينما كان يرى آخرون انتهاكات حقوق الإنسان في ميانمار، انتهزت الصين الفرصة لتعزيز مصالحها الإستراتيجية والموارد الخاصة بها. وموازاة مع مشروع سد ماييستون، أنشأت الصين أيضا موطئ قدم في ميناء كياويبيو في ميانمار على خليج البنغال، وانطلاقا منه ستبني خطوط أنابيب الطاقة لتصل إلى جنوب الصين.