richmond1_ISSOUF SANOGOAFP via Getty Images_fakemedicineafricahealth Issouf Sanogo/AFP via Getty Images

الآثار الحقيقية للأدوية المزيفة

لندن  – حذرت حكومة النيجرمؤخرا من خطر انتشار اللقاحات المُزيفة لمرض التهاب السحايا - وهذه ليست المرة الأولى. قبل خمس سنوات، لقي مئات النيجيريين حتفهم بعد تلقيهم لقاحات مزيفة. في الواقع، لا تتعلق المشكلة باللقاحات، بل بالتوزيع الواسع النطاق للمنتجات الطبية الرديئة والمُزيفة. وهي مشكلة تؤثر على إفريقيا بشكل فضيع.

تُقدر قيمة السوق العالمية للأدوية المُتدنية (التي لا تستوفي معايير الجودة المطلوبة) أو المزيفة (من خلال تحريف تركيبها أو هويتها أو مصدرها عن عمد) بما يصل إلى 200 مليار دولار أو ما بين 10 إلى 15٪ من إجمالي سوق الأدوية. ولكن قد تكون النسبة الحقيقية أكبر من ذلك بكثير: وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، التي تعتمد إلى حد كبير على الإبلاغ الطوعي من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية، قد لا يتم إخبارنا إلا "بجزء صغير" من جميع الحالات.

لكننا نُدرك تماما أن المشكلة خطيرة بشكل خاص في إفريقيا. ما بين عامي 2013 و 2017، كانت 42٪ من الأدوية المتدنية والمزيفة المُكتشفة موجودة في القارة، مما يُقوض التقدم الذي أحرزته أفريقيا بشق الأنفس في مجال الصحة، وذلك من خلال تراجع الثقة في أنظمة الرعاية الصحية الناشئة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/gyik3BJar