6

بيولوجيا الترف

باريس ــ على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية، فإن المبيعات من السلع الترفية والكمالية لا تزال في ارتفاع في مختلف أنحاء العالم. ولكن ما السبب وراء هذا؟ على الرغم من إسهام فنون التسويق في هذا الارتفاع فإن نمو سوق السلع الترفية يرجع في حقيقة الأمر إلى علم الأحياء.

كانت المناقشات حول بنية الفكر الإنساني خاضعة لفترة طويلة لرؤية ترجع إلى عصر التنوير مفادها أن الواقع يتألف من أربعة عناصر: المكان، والزمان، والمادة، والطاقة. ولكن في الآونة الأخيرة، أضيف إلى المناقشة عنصر خامس: المعلومات. فقد تبين أن المعلومات تشكل أهمية حاسمة في فهم الدوافع الأساسية لاستهلاك السلع الترفية، وبالتالي القدرة على توقع مستقبل سوق المنتجات الترفية.

إن الكائنات الحية تتواصل، والمعلومات التي تتبادلها تشكل واقعها. وفي حين تستخدم الحيوانات استعراضاً ملوناً مزخرفاً وسلوكيات معقدة تدلل بها على لياقتها وقوتها، فإن البشر يستخدمون السلع الترفية لاستعراض صحتهم الاقتصادية.

ولكن شراء السلع الترفية، بعيداً عن كونه رمزا، من الممكن أن يشير إلى النجاح في المستقبل، نظراً للميزة الانتقائية التي يوفرها الاستعراض. ففي الطبيعة يؤدي المتنافسون، فيكون الفوز لصاحب المشهد الأكثر قوة وإقناعاً وجمالا.