16

هل ينبغي إنهاء رحلات الأعمال ؟

كولومبو - فكر في الأمر: يمكنك الاتصال بالهاتف أو عبرالبريد الإلكتروني، ويمكنك أيضا مشاهدة الطرف الآخر على صفحة الفيسبوك، سكايب، أو على موقع ڱوتوميتن. فلماذا ارتفع دخل الشركات لأكثر من 1.2 تريليون دولارا في السنة - حوالي 1.5٪ من الناتج الإجمالي المحلي في العالم – بسبب رحلات الأعمال ؟

إن المصاريف ليست ضخمة فحسب بل هي في نمو مستمر - تصل إلى 6،5٪ سنويا، أي نحو ضعف معدل النمو الاقتصادي العالمي ويعادل تقريبا سرعة خدمات المعلومات والاتصالات. انتقلت قوة الحوسبة  من أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة لدينا إلى تقنية السحاب المعلوماتي، ولذلك نحن جميعا في أفضل حال. فلماذا نحتاج تنقل العقول بدلا من السماح لتلك الأدمغة البقاء في بلدانها ونكتفي بإرسالهم البايتات؟ لماذا نضيع وقتنا الثمين في الهواء وفي عمليات التفتيش الأمنية وانتظار الأمتعة؟

قبل أن يبدأ أي شخص في تخفيض ميزانيات السفر، دعونا نحاول فهم لماذا نحن بحاجة إلى نقل الناس بدلا من المعلومات. بفضل التعاون البحثي على النمو الشامل مع ماستركارد وتبرعات البيانات المجهولة المصدر إلى مركز التنمية الدولية في جامعة هارفارد، بدأنا في إلقاء بعض الضوء على هذا اللغز. في العمل الجاري مع داني باهار، ميشيل كوسكيا، وفرانك نيفكي، تمكنا من إثبات بعض الحقائق المجردة المثيرة للاهتمام.

البلدان الأكثر اكتظاظا بالسكان لها نسبة مرتفعة من رحلات الأعمال في كلا الاتجاهين، ولكن الحجم أقل من نسبة عدد سكانها: بلد يفوق بلدا آخر بنسبة 100٪ من السكان يزيد فقط بحوالي 70٪  من عدد أسفار رجال الأعمال. وهذا يشير إلى أن هناك اقتصادات قوية لها دور في إدارة الأعمال لصالح البلدان الكبيرة.