delong239_Samuel CorumGetty Images_jerome powell Samuel Corum/Getty Images

توقعات الاقتصاد الكلي في أمريكا

بيركلي ـ قد لا يتفق الكثيرون ممن يشعرون بالقلق الآن إزاء ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة، لكن على بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أن يتخذ مسار النصر. كما يجب النظر إلى ما حققه بنك الاحتياطي الفيدرالي خلال العامين الماضيين.

وفي هذا الوقت من عام 2020، ساهمت جائحة فيروس كوفيد 19 في انخفاض معدلات التوظيف بنسبة هائلة بلغت 14٪ حين أُجبرت أجزاء ضخمة من الاقتصاد على الإغلاق. وعلى الرغم من أن العمالة انتعشت مرة أخرى عندما بدأ الاقتصاد في إعادة فتح أبوابه، إلا أنها ظلت مع ذلك أقل بنسبة 7٪ من مستواها الذي كانت عليه قبل اندلاع الجائحة.

كان من الصعب دائمًا استعادة النسبة المُتبقية البالغة 7٪، لأنها تتطلب إعادة تقسيم العمالة. وخلال الانتعاش الضئيل والمخيب للآمال وغير المرضي من الركود العظيم قبل عقد من الزمان، كانت عملية إعادة إحياء سوق العمل تجري بوتيرة أدت إلى زيادة معدل التوظيف بنحو 1.3 نقطة مئوية فقط سنويًا. ونظرًا إلى أن الطلب كان ضعيفًا وينمو ببطء شديد خلال هذه الفترة، كان من الصعب معرفة نماذج الأعمال التي قد تكون مُربحة وأين تكون العمالة مطلوبة حقًا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/eBDfmWtar