Renminbi

النمو المتقلب في الصين

ميلانو ــ تعيش الأسواق العالمية حالة من الانزعاج الشديد بسبب عدم اليقين بشأن آفاق الصين الاقتصادية ــ خاصة وأن العديد من الأسئلة بات من الصعب للغاية الإجابة عليها. وفي واقع الأمر، يكاد يكون من المستحيل الآن التنبؤ بمسار الصين، نظراً للإشارات المربكة المتناقضة التي يرسلها صناع السياسات.

ففي الاقتصاد الحقيقي، يشهد القطاع القابل للتداول والمدفوع بالتصدير انكماشاً ملموسا، وذلك نظراً لضعف الطلب الخارجي. وفي مواجهة تباطؤ النمو في أوروبا واليابان، والنمو المعتدل في الولايات المتحدة، والتحديات الخطيرة في البلدان النامية (باستثناء الهند)، فَقَدَ المحرك التجاري الصيني الكثير من قوته.

ولكن في الوقت نفسه، ساعد الطلب المحلي المتزايد الارتفاع في الإبقاء على معدل النمو في الصين مرتفعاً نسبيا ــ وهو الإنجاز الذي تحقق من دون زيادة كبيرة في مديونية الأسر. ومع توسع الاستهلاك الخاص، تكاثرت الخدمات، فتولدت فرص العمل لكثيرين. وهذا دليل واضح على إعادة التوازن إلى الاقتصاد على النحو الصحيح.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/svWnyn6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.