qian25_DANIEL LEALAFP via Getty Image_ukrainewar Daniel Leal/AFP via Getty Images

إعادة الإعمار بعد الحرب استثمار جيد

شيكاغوـ بعد تسعة أشهر من غزو روسيا لأوكرانيا، بدأ الأوكرانيون يستعيدون أراضيهم ويعطون شعبهم الأمل في تحقيق نصر عسكري. ولكن عندما يتعلق الأمر بالسلام والازدهار على المدى الطويل، فإن الانتصار العسكري لن يكون سوى نهاية المرحلة الأولى نحو تحقيق ذلك. وستكون المرحلة التالية، المتمثلة في إعادة الإعمار، أطول وأصعب بكثير؛ وستتطلب دعماً اقتصادياً مستمراً ومكثفاً من أصدقاء وحلفاء البلاد.

ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الأوكراني بمقدار الثلث في عام 2022. فقد فقد الناس منازلهم ووظائفهم العادية جراء الحرب، ونزح ما يقارب 13 مليون مدني، وترك 700000 أوكراني (معظمهم من الشباب) القوة العاملة للانضمام للقوات المسلحة. ودُمرت المصانع والمنازل؛ وتفيد تقديرات كلية "كييف" للاقتصاد أن خسائر البنية التحتية في أوكرانيا بلغت 115 مليار دولار.

وستُحل بعض هذه المشاكل بصورة طبيعية عندما تنتهي الحرب، لكن الأمر لن يكون كذلك بالنسبة لمعظمها. إذ لن يكون لدى العديد من النازحين منازل أو وظائف؛ وسينجم عن إعادة الإعمار بالجملة للمساكن، والمدارس، والمستشفيات، والبنية التحتية الأخرى اللازمة لبدء الانتعاش الاقتصادي تكاليف باهظة. إذ تفيد تقديرات الاقتصاديين الأوكرانيين أن استعادة البنية التحتية المفقودة ستكلف 200 مليار دولار على الأقل- وكلما طال أمد الحرب، ارتفعت الفاتورة.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/uy0vGWEar