Donald Trump in South Carolin Bloomberg | getty images

العالم من منظور ترامب

باريس ــ إذا بحثت عن كلمة "trump" في القاموس، فسوف تجد أنها تحوير لكلمة "triumph" (بمعنى انتصار). ولأن دونالد ترامب (Donald Trump) المرشح للرئاسة الأميركية يبدو من المرجح أن يصبح مرشح حزب أبراهام لنكولن ورونالد ريجان القديم العظيم، فنحن مدينون لأنفسنا بأن نتساءل: بأي كيفية وفي نظر أي مجموعة من الناس قد يمثل ترامب انتصارا؟

ربما يفكر المرء في شريحة من السكان الأميركيين الحانقين المستاءين من ثماني سنوات من رئاسة باراك أوباما، وهي المجموعة التي تشعر الآن بالرغبة في الانتقام. وربما يفكر المرء أيضاً في أتباع نظرية تفوق أصحاب البشرة البيضاء، وأنصار الفصل العنصري، ومناهضي المهاجرين، الذين يمثلهم زعيم جماعة كوكلوكس كلان السابق ديفيد ديوك، الذي كان ترامب شديد التردد في رفض دعمه الصاخب له في الأسبوع الماضي، والذي ربما يمثل ترامب بالنسبة لجمهور أنصاره المرشح الأكثر أهمية على الإطلاق.

عندما يحاول المرء أن يتناول بجدية القليل المعروف عن برنامج ترامب الانتخابي، فمن السهل أن يرى دولة تنقلب على نفسها، وتبني من حولها الجدران العازلة، وفي نهاية المطاف تُفقِر نفسها بمطاردة وإبعاد الصينيين والمسلمين والمكسيكيين وغيرهم ممن ساهموا في بوتقة الصهر الهائلة التي حولتها الدولة الأكثر عولمة على ظهر الأرض، في وادي السليكون وأماكن أخرى، إلى ثروة عظيمة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/KaDXsSW/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.