Paul Lachine

أميركا وانقسام الرعاية الصحية

بيركلي ــ في عام 1883، أنشأت الحكومة الإمبراطورية الاستبدادية في عهد الأمير أوتو فون بسمارك ــ الذي أعلن في كلمة شهيرة: "ليس بالخطب وأصوات الأغلبية سوف تتحدد القضايا الكبرى في عصرنا... ولكن بالدم والحديد" ــ هيئة التأمين الصحي الوطني في ألمانيا.

والواقع أن الأساس المنطقي لإنشاء التأمين الصحي الوطني لا يزال واضحاً الآن كما كان في نظر بسمارك قبل 130 عاما. ذلك أن نجاح أي دولة ــ سواء قيس بمجد قيصرها، أو بتوسع أراضيها، أو أمن حدودها، أو رفاهة سكانها ــ يستند إلى صحة شعبها.

إن الأمراض الخطيرة قد تصيب أي شخص، وكقاعدة عامة فإن من يصاب بمرض خطير لا يكسب الكثير من المال. وكلما طال انتظار المصابين بأمراض خطيرة للعلاج، كلما تعاظمت تكلفة علاجهم وتأهيلهم في نهاية المطاف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/CayjVPB/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.