John Overmyer

ضوابط رأس المال وإغراءاتها الخطيرة

إيتاكا، نيويورك ـ يبدو أن موضة ضوابط رأس المال عادت إلى الرواج من جديد. ففي مواجهة الارتفاع الحاد في قيمة العملات، وخوفاً من موجات ازدهار أسعار الأصول التي تتغذى على سرعة تنقل رؤوس الأموال، بادرت بعض الدول مثل إندونيسيا وكوريا وتايوان مؤخراً إلى اتخاذ خطوات للحد من التدفقات الواردة من رؤوس الأموال.

والآن يواجه محافظو البنوك المركزية المتوترون في العديد من الأسواق الناشئة الأخرى، بما في ذلك الهند، ضغوطاً شديدة من جانب المصدرين الذين تضرروا بسبب ارتفاع أسعار الصرف، الأمر الذي دفع القائمين على هذه البنوك إلى التفكير في فرض ضوابط أوسع نطاقاً على التدفقات الواردة من رؤوس الأموال أيضاً. وفي وقت سابق من هذا العام أعرب صندوق النقد الدولي عن تأييده لفرض الضوابط على رأس المال.

ولكن هل يصمد هذا الافتتان الجديد بضوابط رأس المال في مواجهة التدقيق والتمحيص؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/P0GasgG/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.