ماذا بعد انتخابات إسرائيل

تل أبيب ـ في خطاب النصر الغريب الذي ألقاه بنيامين نتنياهو أثناء الليلة الغريبة التي أعقبت الانتخابات قال: ampquot;لقد تكلم الناخبونampquot;. وهذا ما حدث بالفعل، لقد تكلم الناخبون ولكن في خليط متعدد من الأصوات المتناقضة المتنافرة.

مرحباً بكم في عالم الديمقراطية البرلمانية الإسرائيلية المجنون. لقد هبط النظام السياسي الأكثر اختلاطاً في العالم هبوطاً اضطرارياً على طريق مسدود.

تزعم إحدى النكات المحلية أن الأحزاب لدى الإسرائيليين أكثر من الناخبين. وإذا كانت الأنظمة الديمقراطية الأخرى تتباهى بما لديها من أحزاب اليمين والوسط واليسار، فنحن لدينا أحزاب يهودية وعربية، وعلمانية ودينية، ومسالمة ومتشددة، واشتراكية ومناصرة لحرية السوق. وفي النهاية تنقسم كل مجموعة على نفسها في تقاطعات ديناميكية من العقائد والمصالح والأفكار والرغبات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/35KPDqy/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.