0

الجانب الأخلاقي من عقوبة الإعدام

كثيراً ما توجه الانتقادات إلى الولايات المتحدة بسبب رفضها لإلغاء عقوبة الإعدام. ويزعم عدد كبير من الناس الآن أن إلغاء عقوبة الإعدام يعد شرطاً مسبقاً لتأسيس نظام قانون جنائي متحضر. لكن جراي بيكر الحائز على جائزة نوبل لا يتفق معهم في هذا.

تعارض الحكومات الأوروبية عقوبة الإعدام بكل عناد وإصرار ـ والاتحاد الأوروبي يحظر هذه العقوبة تماماً ـ ويرى بعض الأوروبيين أن استخدام هذه العقوبة في الولايات المتحدة يعد سلوكاً همجياً. والحقيقة أن العديد من المفكرين في أوروبا يزعمون أن العقوبة بصورة عامة، وليس عقوبة الإعدام وحدها، لا تردع المجرمين.

ولكن بينما كان بوسع الأوروبيين أن يتعاملوا برقة نسبياً مع أغلب الجرائم، بسبب انخفاض معدلات الجريمة في أوروبا إلى حد كبير مقارنة بالمعدلات الأميركية خلال نصف القرن الماضي، إلا أن أوروبا قد شهدت ارتفاعاً حاداً في معدلات الجريمة أثناء العقدين الماضيين، على النقيض مما حدث في الولايات المتحدة، حيث انخفضت معدلات الجريمة أثناء نفس الفترة، ويرجع هذا جزئياً إلى كثافة استخدام العقوبة هناك.

وهذا يتضمن عقوبة الإعدام. وأنا في الواقع أؤيد إعدام بعض الأشخاص المدانين بجريمة القتل لأنني ـ ولهذا السبب فقط ـ أعتقد أنها تردع جرائم قتل أخرى. وإن لم أكن على يقين من هذا لكنت قد عارضت عقوبة الإعدام، وذلك لأن الانتقام والدوافع الأخرى المحتملة لا ينبغي لها أن تشكل الأساس لصياغة السياسة العامة.