الجانب الأخلاقي من عقوبة الإعدام

كثيراً ما توجه الانتقادات إلى الولايات المتحدة بسبب رفضها لإلغاء عقوبة الإعدام. ويزعم عدد كبير من الناس الآن أن إلغاء عقوبة الإعدام يعد شرطاً مسبقاً لتأسيس نظام قانون جنائي متحضر. لكن جراي بيكر الحائز على جائزة نوبل لا يتفق معهم في هذا.

تعارض الحكومات الأوروبية عقوبة الإعدام بكل عناد وإصرار ـ والاتحاد الأوروبي يحظر هذه العقوبة تماماً ـ ويرى بعض الأوروبيين أن استخدام هذه العقوبة في الولايات المتحدة يعد سلوكاً همجياً. والحقيقة أن العديد من المفكرين في أوروبا يزعمون أن العقوبة بصورة عامة، وليس عقوبة الإعدام وحدها، لا تردع المجرمين.

ولكن بينما كان بوسع الأوروبيين أن يتعاملوا برقة نسبياً مع أغلب الجرائم، بسبب انخفاض معدلات الجريمة في أوروبا إلى حد كبير مقارنة بالمعدلات الأميركية خلال نصف القرن الماضي، إلا أن أوروبا قد شهدت ارتفاعاً حاداً في معدلات الجريمة أثناء العقدين الماضيين، على النقيض مما حدث في الولايات المتحدة، حيث انخفضت معدلات الجريمة أثناء نفس الفترة، ويرجع هذا جزئياً إلى كثافة استخدام العقوبة هناك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/VECgZ8z/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.