0

يحتاج صندوق النقد الدولي لقائد من الدول الناشئة

تطرح استقالة كوهلر من منصبه كمدير لصندوق النقد الدولي فرصة نادرة لإصلاح هذه المؤسسة العالمية المنيعة على الإصلاح.

وكخطوة أولى نحو الإصلاح الشامل، يحتاج صندوق النقد الدولي إلى قائد جديد يمتلك قدرات تدريبية عميقة ورؤية شاملة، وخبرة من الطراز الأول في التعامل مع مخاطر الاقتصاد الكلي التي تواجهها الاقتصاديات الناشئة والانتقالية. وقد افتقر السيد كوهلر لكل ما سبق ذكره من مواصفات. حتى أنه، وبكونه بيروقراطي عريق وذو مواهب متوسطة على الصعيد الاقتصادي، لم يكن خيار ألمانيا الأول.

ولسوء الحظ، وبدلاً من اختيار الشخص الأفضل للمنصب، غالباً ما سادت الخيارات السياسية. وبما أن منصب المدير محتومُ لأوربي، فقد ظهر السيد رودريغو راتو، وزير المالية الإسباني، وحتى الأيام القليلة الماضية، كمرشح رئيسي لشغل هذا المنصب، ولكن، وبعد هزيمة حزبه في الانتخابات الإسبانية العامة، فإنه من المبالغة بمكان أن نقول بأفضليته كمرشح أوربا لشغل هذا المنصب.

وقد كان أظهر بروز السيد راتو كمرشح أوروبا لهذا المنصب هشاشة عملية الاختيار ككل، وعلى الرغم من معرفتنا بحنكة السيد راتو السياسية، و بحقيقة إبلاء السياسة المالية لإسبانيا بلاءاً حسناً تحت قيادته، فإنه من المبالغة القول بأنه المرشح الأفضل للمنصب.