0

شبح كوريا الشمالية

طوكيو – لقد قامت كوريا الشمالية في الساعة 7،39 صباحا بتاريخ 13 ابريل باطلاق صاروخ(والتي اشارت اليه على انه  اطلاق قمر صناعي ) بالرغم من معارضة كامل المجتمع الدولي تقريبا . لقد تمكن العالم من الحصول على مبتغاه في نهاية المطاف لإن المركبة انفجرت قبل دقيقة من عملية الاطلاق حيث سقط الحطام في البحر بدون الحاق اية اضرار.

ان كوريا الشمالية عادة ما تلوذ بالصمت بعد مثل تلك الحوادث : ان الفشل غير موجود في قاموسها السياسي وعليه فإنه لا يمكن الكشف عنه او مناقشته . ان اعلام كوريا الشمالية عادة ما يتعامل مع اي فشل بسيل من الموسيقى الوطنية ومديح طنان للنظام .

لكن هذه المرة مختلفة فخلف الكواليس في كوريا الشمالية للفشل عواقب وفي الاسابيع القادمة فإن من المرجح ان نسمع عن التخلص من اولئك المسؤولين عن هذا الفشل علما ان المهندسين والعلماء الذين اشتركوا في عملية الاطلاق ربما كانوا قد عرضوا حياتهم للخطر .

ان كوريا الشمالية ليس بامكانها ان تنكر الفشل هذه المرة نظرا لان النظام كان قد قام بدعوة وسائل الاعلام العالمية من اجل حضور المناسبة- حتى انه سمح للمراسلين الاجانب بدخول غرفة التحكم بالمهمة وذلك من اجل شرعنة هذه المناسبة ليتم اعتبارها كاطلاق لقمر صناعي وليس تجربة اسلحة. لم يكن من الممكن اخفاء الفشل وعليه فلقد تم الاعتراف به سريعا.