الإخفاق في استهداف التضخم

نيويورك ـ إن رؤساء البنوك المركزية حول العالم يشكلون نادياً قوياً مترابطاً يشتهر بالبدع والصيحات المستحدثة. ففي أوائل الثمانينيات استسلموا لسحر "النظرية النقدية"، وهي النظرية الاقتصادية المبالغة في التبسيط والتي روج لها ميلتون فريدمان . وبعد تكذيب النظرية النقدية ـ والتكاليف الهائلة التي تحملتها البلدان التي خضعت لها ـ بدأ البحث عن تعويذة جديدة.

وانتهى البحث إلى بدعة "استهداف التضخم" والتي تقضي برفع أسعار الفائدة كلما تجاوز نمو الأسعار المستوى المستهدف. وكانت هذه الوصفة الفجة تعتمد على أقل القليل من التنظير الاقتصادي أو الدليل التجريبي؛ فليس هناك من الأسباب ما يجعلنا نتصور أن الاستجابة الأفضل تتلخص في زيادة أسعار الفائدة، بصرف النظر عن أسباب التضخم ومصادرة الحقيقية. وإنني لأتمنى أن تُـعرِض أغلب بلدان العالم عن تطبيق بدعة استهداف التضخم؛ وأشعر بالأسف على المواطنين البائسين في تلك البلدان التي قد تخضع لهذه البدعة. (من بين البلدان التي تبنت رسمياً بدعة استهداف التضخم على نحو أو آخر: إسرائيل، وجمهورية التشيك، وبولندا، والبرازيل، وشيلي، وكولومبيا، وجنوب أفريقيا، وتايلاند، وكوريا، والمكسيك، والمجر، وبيرو، والفلبين، وسلوفاكيا، وإندونيسيا، ورومانيا، ونيوزيلندا، وكندا، والمملكة المتحدة، والسويد، وأستراليا، وأيسلندا، والنرويج).

اليوم تخضع بدعة استهداف التضخم للاختبار ـ ولسوف تفشل على نحو شبه مؤكد في اجتياز ذلك الاختبار. إذ أن الدول النامية تواجه حالياً معدلات تضخم أعلى، ليس بسبب سوء إدارة الاقتصاد الشامل، بل بسبب ارتفاع أسعار النفط والسلع الغذائية إلى عنان السماء، ولأن هذه البنود في البلدان النامية تشكل حصة أضخم كثيراً من ميزانية الأسرة المتوسطة، مقارنة بمثيلاتها في البلدان الغنية. ففي الصين على سبيل المثال، اقتربت معدلات التضخم من 8% أو أكثر. وفي فيتنام، من المتوقع أن تقترب معدلات التضخم من 18.2% هذا العام، وفي الهند تبلغ معدلات التضخم 5.8%، أما في الولايات المتحدة فإن معدلات التضخم ثابتة عند 3% في الوقت الحالي. هل يعني هذا أن هذه البلدان النامية لابد وأن ترفع أسعار الفائدة إلى مستويات أعلى من مثيلاتها في الولايات المتحدة؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/sBSpapG/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now