Barrie Maguire

بعبع التضخم

لندن ـ تُرى ما هو حجم الخطر الحقيقي الذي يفرضه التضخم على الاقتصاد العالمي؟ إن الآراء بشأن هذه المسألة منقسمة بين خبراء الاقتصاد المحافظين والهيئات الرسمية مثل صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويتوقع صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية معدلات تضخم منخفضة للغاية على مدى الأعوام المقبلة. ولكن ألان جرينسبان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي السابق يحذر من المخاطر التضخمية. ويبدو أن بعض أسواق السندات أيضاً تتوقع ارتفاعات أكثر حِدة لمعدلات التضخم.

أياً كانت وجهة النظر السليمة فإنها سوف تؤدي إلى عواقب ضخمة فيما يتصل بالسياسات. فإذا ما أتى التضخم في أعقاب الركود باعتباره المشكلة الرئيسية اليوم، فلابد وأن تسحب الحكومات مخططات التحفيز (سحب المال من الأسواق) في أقرب وقت ممكن. وإذا ظل الركود هو المشكلة فإن سياسات التحفيز لابد وأن تظل قائمة، بل وربما كان تعزيزها أمراً ضرورياً.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/7kXojOD/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.