rogoff198_Noam GalaiGetty Images_store closing Noam Galai/Getty Images

انعزال سوق الأسهم

كمبريدج ــ تُـرى لماذا ترتفع تقييمات أسواق الأسهم إلى عنان السماء في حين يظل الاقتصاد الحقيقي هشا للغاية؟ أصبح أحد العوامل وراء هذه الحال واضحا على نحو متزايد: لقد أثرت الأزمة بشكل غير متناسب على الشركات الصغيرة وعمال الخدمات من ذوي الدخل المنخفض. ربما تشكل هذه الفئة ضرورة أساسية للاقتصاد الحقيقي، لكنها ليست ضرورية لأسواق الأسهم. ولا يخلو الأمر من تفسيرات أخرى للتقييمات المرتفعة اليوم، لكن لكل منها حدود تقيده.

على سبيل المثال، لأن أسواق الأسهم تنظر إلى المستقبل، فقد تعكس أسعار الأسهم الحالية التفاؤل إزاء الأخبار حول الوصول الوشيك للقاحات مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) والتحسن الجذري الذي طرأ على خيارات الاختبار والعلاج، والذي من شأنه أن يسمح بنهج أكثر محدودية ودقة في إدارة عمليات الإغلاق. ربما تكون هذه النظرة مبررة، أو ربما يكون الأمر أن الأسواق تستخف باحتمالات حدوث موجة ثانية شديدة هذا الشتاء، وتغالي في تقدير فعالية وتأثير اللقاحات من الجيل الأول.

التفسير الثاني، وربما الأكثر إقناعا، لأداء أسواق الأسهم اليوم هو أن البنوك المركزية دفعت أسعار الفائدة إلى الهبوط إلى ما يقرب من الصِـفر. ومع اقتناع الأسواق بأن احتمالات ارتفاع الأسعار في المستقبل المنظور ضئيلة، ارتفعت أسعار الأصول المعمرة مثل المساكن، والفنون، والذهب، بل وحتى عملة البيتكوين. ولأن تدفقات إيرادات شركات التكنولوجيا تميل بعيدا باتجاه المستقبل، فقد استفادت بشكل غير متناسب من أسعار الفائدة المنخفضة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/wU4vxABar