0

روجوزين مُرَشَح لمنصب الرئيس

لدي نبأ طيب وآخر سيئ، ولكن بما أنني لا أعرف أي هذين النبأين الطيب وأيهما السيئ، فلسوف أنقل النبأين إليكم وفقاً للترتيب المنطقي. أولاً، لقد أصبح اسم رئيس روسيا القادم معروفاً منذ الآن. وثانياً، اسمه ديمتري روجوزين ، وهو السياسي الأكثر شهرة من بين أعضاء حزب " الوطن الأم ".

بطبيعة الحال، من المحتمل أن يتغير كل شيء في المستقبل، بما في ذلك المبادئ الدستورية لروسيا. ولكن في الوقت الحالي، فإن ديمتري روجوزين هو السياسي الروسي الوحيد الذي يحظى بمؤهلات النجاح الحقيقية، وما يقابل تلك المؤهلات من طموح إلى هذا المنصب، على الرغم من عدم الإعلان عن ذلك الطموح على الملأ.

كان عدد المرشحين أكبر على نحو واضح في عام 1997، أي قبل ثلاثة أعوام من موعد الانتخابات الرئاسية في عام 2000. حيث كانت قائمة المرشحين تمثل قطاعات مختلفة من فئات الاختيار (Nomenklatura) والطوائف السياسية: مثل تشينوميردين، ويافلينسكي، وليبيد، ولوجكوف، ونيمتسوف، وزيرينوفسكي. لم يحظ كل من أصحاب هذه الأسماء بِفُرَص حقيقة للفوز، ولكن كان كل منهم يتمتع بالدعم من قِبَل قوة سياسية محددة.

والآن، لم يعد أي من هؤلاء المرشحين السابقين يُشَكل منافساً سياسياً ذا وزن، على الرغم من أن بعض هؤلاء المرشحين ما زالوا في سن الشباب. كما أنه لم يعد من المرجح العثور على مرشح رئاسي من بين حكام الأقاليم، أو من بين زعماء الأحزاب " القديمة "، أو " الجديدة ". ولا يستثنى من كل هذا سوى ديمتري روجوزين . ترى ما السبب؟