10

انتقام كينان

لندن- في وقت سابق من هذا الشهر اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان شركة الغاز العملاقة جازبورم سوف تبدأ طلب الدفع شهر مقدما بالنسبة للتوريدات التي تبيعها لاوكرانيا ولقد ردت صحيفة الاوبزرفر البريطانيه على ذلك بنشر رسم كاركتوري متميز يظهر فيه بوتين جالسا على عرش من السكاكين التي تشير للخارج وهو يقفل صنبور الغاز الخاص باوكرانيا قائلا: " الشتاء قادم ". لقد كانت الخلفية بلون احمر فاقع كما تم وضع مطرقة ومنجل وجمجمه على صدر بوتين وبالنسبه للبعض على اقل تقدير فإن الحرب البارده قد عادت .

لكن قبل ان ننجرف الى الحرب البارده الثانيه يتوجب علينا ان نتذكر لماذا وقعت الحرب البارده الاولى . ان انتهاء الشيوعيه قد ازالت سببا مهما وهو النزعه التوسعيه للاتحاد السوفياتي واصرار الديمقراطيات الغربيه على مقاومتها . لكن الاسباب الاخرى ما تزال باقيه .

لقد اشار الدبلوماسي الامريكي جورج ف كينان الى هذه الاسباب وهي الشعور العصبي بانعدام الامن والسريه الموجودة في الشرق بالنسبة للجانب الروسي والقانونية والاخلاقيه بالنسبة للجانب الغربي. ان التوصل الى حلول وسط مبنيه على اساس الحساب الهادىء للمصالح والاحتمالات والمخاطر ما يزال بعيد المنال.

ان من المتعارف عليه ان كينان قد وضع الاساس العقلاني للحرب البارده – على الاقل في الغرب- والذي جاء في برقيته الطويله من موسكو في فبراير 1946 والتي اتبعها بمقال شهير عن الشؤون الخارجيه بتوقيع مجهول في يوليو 1947. لقد جادل كينان ان السلام طويل المدى بين الغرب الرأسمالي وروسيا الشيوعيه مستحيل بسبب مزيج من انعدام الامن التقليدي الروسي وحاجة ستالين لعدو خارجي والاخلاص الشديد للشيوعيه .