البوربون المضطربون في الصين

كلاميرونت، كالفورنيا – في بعض الاحيان فإن الكتب التي يقرأها كبار القادة في بلد ما يمكن ان تكشف الكثير عن الطريقة التي يفكرون بها وعليه فإن احد الكتب التي كان يقرأها مؤخرا بعض الاعضاء الجدد في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني وهي اكبر هيئة لاتخاذ القرار في البلاد يمكن ان تكون مفاجئة. ان هذا الكتاب هو كتاب الكسيس دي توكيوفيل " النظام القديم والثورة ".

ان هولاء القادة – والذين سوف يسلم لهم الحزب الشيوعي الصيني الراية قريبا في المؤتمر الثامن عشر والمفترض ان يعقد في 8 نوفمبر- لم يقوموا فقط بقراءة تشخيص توكوفيل للظروف الاجتماعية عشية الثورة الفرنسية ولكنهم اوصوا اصدقائهم بقراءة الكتاب . لو صح ذلك فإن السؤال الواضح هنا هو لماذا يقوم حكام الصين المستقبليون بتوزيع كتاب كلاسيكي اجنبي عن الثورة الاجتماعية.

ليس من الصعب ايجاد الجواب على ذلك . ان من المحتمل ان اولئك القادة بدأوا يشتمون سواء غريزيا او فكريا ازمة وشيكة الحدوث يمكن ان تعرض للخطر بقاء الحزب الشيوعي الصيني بنفس الطريقة التي انهت الثورة الفرنسية بموجبها حكم البوربون .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/W7N54Xr/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.