dragomir2_ATTILA KISBENEDEKAFPGetty Images_media hungary Attila Kisbenedek/AFP/Getty Images

إعلام أوروبا الوسطى وأوروبا الشرقية في قبضة الأوليغارتش

بودابست-  نشرت مجلة ملادينا الأسبوعية السلوفينية، رسما كاريكاتوريا على غلاف عددها الصادر في 22 مارس/أذار؛ وتُظهر الصورة رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، وهو يلقي التحية النازية بينما كان يعانقه سياسيو اليمين المتطرف المنتمين للحزب الديمقراطي السلوفيني. ولم يتقبل أوربان، الذي أكدت حكوماته تحكمها القريب من المطلق على إعلام البلد، ظهوره بتلك الطريقة.

ويرتبط الرسم الكاريكاتوري بمقال حول قرار حزب الشعب الأوروبي- مجموعة عابرة للحدود تنتمي إلى الأحزاب السياسية اليمينية المعتدلة، التي حافظت، منذ 1999، على أكبر عدد من المقاعد في البرلمان الأوروبي- بتعليق عضوية حزب أوربان فيديز. وعارض الحزب الديمقراطي السلوفيني هذا القراربشدة، بل هدد بالانسحاب من حزب الشعب الأوروبي إذا طُرد فيديز من الحزب.

وكان رد فعل السفارة الهنغارية في سلوفينيا على الرسوم الكاريكاتورية سريعا، إذ طالبت وزارة خارجية البلد ب"التدخل للحيلولة دون وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل". وانتقد زولتان كوفاس، أوفى أتباع أوربان، أقوى تعاطف لملادينا مع حزب اليسار في تدوينة على الأنترنيت.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/mR9FQY3ar