rajan78_Brooks Kraft LLCCorbis via Getty Images_telemedicine Brooks Kraft LLC/Corbis via Getty Images

اقتصاد ما بعد الجائحة الذي قد يكون

شيكاغو ــ تدور التعليقات الاقتصادية في أيامنا هذه حول التضخم أو الركود عادة. لذا، دعونا بدلا من ذلك نفكر في آفاق النمو بمجرد تمكن البنوك المركزية من السيطرة على هذه التحديات.

كما هي الحال في الوقت الحاضر، يبدو أن رياحا عكسية مزعجة تواجه النمو. مع تقدم سكان أغلب الاقتصادات المتقدمة في العمر، يتباطأ نمو القوة العاملة لديها، ومن هنا تنشأ الحاجة إلى زيادة الإنتاجية لكل عامل للتعويض عن النقص. ولكن مع ضعف الاستثمار في رأس المال المادي، من غير المرجح أن تنمو إنتاجية العمل بسرعة بدون إبداع حقيقي، سواء في عمليات العمل أو المنتجات. في حين تصور المراقبون في مستهل الأمر أن تزايد معدلات العمل من المنزل أثناء الجائحة من شأنه أن يعمل على تعزيز الإنتاجية (بتوفير الوقت وتجنب ازدواجية رأس المال في المنزل وفي المكتب)، تعيد شركات عديدة الآن اكتشاف قيمة تواجد العاملين في المكتب على الأقل لبعض الوقت.

يأتي نوع آخر من الرياح المعاكسة من البلدان الفقيرة، حيث عانت الأسر المنتمية إلى الطبقة المتوسطة الدنيا بشدة أثناء الجائحة والآن بسبب تضخم أسعار الغذاء والوقود. كما فات العديد من الأطفال أكثر من عامين من التعلم في المدرسة ومن المرجح أن يتركوا الدراسة، مما يؤدي إلى إضعاف قدرتهم على الكسب بشكل دائم، وتقويض قاعدة مهارات قوة العمل في عموم الأمر. من ناحية أخرى، يهدد انحسار العولمة ــ من خلال إعادة التصنيع إلى الداخل، أو جعله أقرب إلى الداخل، أو الاعتماد فقط على دعم الأصدقاء ــ بزيادة صعوبة حصول العاملين على وظائف جيدة. وفي الأمد الأبعد، سينتشر ضعف الطلب في هذه البلدان إلى العالم المتقدم.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/9sZyXzcar